رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

150 ألف سوري في جمعة "لا للحوار"

عربية

الجمعة, 08 يوليو 2011 11:57
دمشق - أ ف ب:


شهدت عدة مدن سورية اليوم الجمعة تظاهرات تلبية لدعوة وجهها ناشطون تحت شعار "لا للحوار" مع نظام الرئيس بشار الاسد الذي يواصل قمع حركة الاحتجاج الشعبية في مختلف انحاء البلاد. وذكر رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن ان هناك أكثر من 150ألف متظاهر فى ساحة العاصى بحماة".

ولفت رئيس المرصد الى ان "المتظاهرين اقاموا صلاة الجمعة وسط الساحة".

وأضاف أن الأجهزة الأمنية أطلقت الرصاص الحى لفريق المتظاهرين الذين خرجوا من مساجد أحياء المدين.

وقال عبدالرحمن "شهدت منطقة دير بعلبة في مدينة حمص اطلاق نار استمر لمدة نصف ساعة كما فرقت القوات السورية اكثر من الف متظاهر وذلك باطلاق قنابل

مسيلة للدموع عليهم في الرقة)".

وأشار الى "انطلاق مظاهرة في حي الرمل الجنوبي في مدينة اللاذقية تهتف لحماه ولإسقاط النظام" لافتا الى ان "المتظاهرين حملوا علما سوريا طويلا".

وذكر رئيس الرابطة السورية لحقوق الانسان عبد الكريم ريحاوي ان "الآلاف خرجوا للتظاهر في مدينة ادلب وقرى ريفها (شمال غرب) كما في بنش وسراقب وخان شيخون وكفر نبل تفتناز" لافتا الى "خروج مظاهرة نسائية في مدينة ادلب".

واضاف "ان قوات الامن استخدمت العنف عندما فرقت تظاهرة خرجت من مسجد الحسن في منطقة الميدان وسط العاصمة حيث

قامت بضرب المتظاهرين بالهراوات" مشيرا الى "خروج مئات المتظاهرين في حي ركن الدين الدمشقي".

وتابع الناشط "كما شهدت منطقة الوعر في حمص تظاهرة ضمت مئات المصلين الخارجين من مسجد الرئيس" لافتا الى "مظاهرات جرت في طيبة الامام (ريف حماة) وفي مضايا والقدم (ريف دمشق)".

ومن جهته، ذكر رئيس اللجنة الكردية لحقوق الانسان رديف مصطفى أن "متظاهرين في عين العرب (شمال) تفرقوا في عدة احياء ضيقة بعد ان منعتهم قوات الامن من التظاهر".

واشار مصطفى "الى حضور امني وقوات لحفظ النظام والشرطة كثيف وغير مسبوق في الساحات التي تشهد عادة المظاهرات مما اثار انزعاجا لدى الفئات الاجتماعية والاحزاب الكردية".

واضاف "ان عامودا (شمال شرق) خرجت بالآلاف" مشيرا الى "مشاركة نسائية غير مسبوقة" في هذه المدينة.

كما اشار "الى خروج اكثر من 5 آلاف متظاهر في قامشلي (شمال شرق) تضامنا مع حماة".

 

 

أهم الاخبار