رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رايس: واشنطن تستثني جنوب السودان من العقوبات

عربية

الجمعة, 08 يوليو 2011 09:45
واشنطن - أ ش أ:


قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس إنه يتم حاليا اتخاذ الإجراءات الفنية لاستثناء جنوب السودان من العقوبات الأمريكية المفروضة على الخرطوم منذ 1993، وهو ما قد يفتح الباب أمام مزيد من المساعدة الاقتصادية. وأشارت رايس، التى سترأس الوفد الأمريكي الي احتفالات الاستقلال التي ستقام غدا السبت في جوبا التي ستصبح عاصمة لجنوب السودان، إلى أن الولايات المتحدة ستسقط العقوبات عن جنوب السودان بعد استقلاله لكنها تتوقع مزيدا من الخطوات الملموسة من الخرطوم من أجل رفعها من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

وستستضيف واشنطن في سبتمبر القادم مؤتمرا دوليا

لتنسيق مشاريع التنمية العامة والخاصة لأحدث دولة في إفريقيا والتي تأمل بتنويع اقتصادها المعتمد على النفط ليشمل مجالات أخرى بما في ذلك الزراعة.

وتعهدت الولايات المتحدة في 2010 بمعونات قيمتها حوالي 300 مليون دولار لجنوب السودان، وستكشف النقاب عن تعهدات جديدة في مؤتمر سبتمبر حيث من المتوقع أن يحدد زعماء جنوب السودان خططهم للحكم الرشيد والمحاسبية والشفافية.

وحثت رايس حكومة الخرطوم على إعادة النظر في تهديدها بطرد قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام بعد التاسع من يوليو

الحارى، مشيرة إلى أنه توجد مسائل كثيرة خطيرة لم تحل بعد على طول الحدود المتوترة بين الجانبين.

وأوضحت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة أن الولايات المتحدة تعهدت بمساندة كاملة لجنوب السودان وسترفع مستوى قنصليتها في جوبا إلي سفارة كاملة عقب الاستقلال.

من جانبه قال مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشئون الإفريقية جوني كارسون إن الخرطوم تحتاج إلى التوصل إلي حلول لمشاكل عالقة مع جنوب السودان بما في ذلك منطقة أبيي النفطية المتنازع عليها وتقسيم الإيرادات النفطية والمواطنة وتحتاج أيضا لتحسين الأوضاع في إقليم دارفور الغربي قبل أن يمكن لواشنطن أن تتحرك لتحسين الروابط الثنائية.

وأضاف كارسون : "نحن نعمل بأقصى جهد ممكن مع السلطات في الخرطوم لتحقيق تقدم في هذه المسائل لكننا لم نصل بعد إلي نهاية الطريق".

 

أهم الاخبار