رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العربية: نحرص على اتفاق شمال وجنوب السودان

عربية

الخميس, 07 يوليو 2011 10:09
القاهرة ـ أ ش أ:

أكدت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية حرصها على دعم المفاوضات المرتقبة بين شمال السودان وجنوبه لتسوية المسائل المعلقة بينهما في إطار تنفيذ اتفاق السلام الشامل (اتفاق نيفاشا) لعام 2005.

وأعربت الجامعة فى بيان لها اليوم الخميس عن استعدادها للتعاون مع الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيجاد) وكافة الأطراف الإقليمية والدولية في سبيل إنجاح هذه المفاوضات تمكينا لدولتي السودان من توجيه جهودهما نحو التنمية والاستقرار.

وأشار البيان الى أن الدكتور نبيل العربي الامين العام لجامعة الدول العربية تلقى دعوة من سيلفا كير رئيس حكومة جنوب

السودان لحضور الاحتفال بإعلان استقلال جنوب السودان المقرر له بعد غداً السبت حيث أوفد أمس السفير محمد الخمليشي الأمين العام المساعد للجامعة لتمثيله في هذا الحدث المهم.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس الجامعة كان قد قرر في اجتماعه في شهر مارس الماضي استمرار الدعم العربي للمشروعات الاقتصادية والخدمية في شمال وجنوب السودان دفعا لعجلة التنمية وتعزيزا للترابط بين الشمال والجنوب.

وفي هذا السياق أكد الدكتور نبيل العربي عقب لقائه مؤخرا مع

السيد الصادق المهدي زعيم حزب الأمة القومي السوداني أن السودان يأتي في صدارة اهتمامات الجامعة، مشيرا إلى أن الفترة القادمة سوف تشهد دفعا للجهود التنموية في مختلف ربوع السودان بما يحقق الأمن والاستقرار ويدعم جهود السلام.

من جانبه أعرب السفير محمد الخمليشي في تصريحات صحفية قبيل مغادرته القاهرة ليلة أمس متوجها إلى جوبا عن ترحيب الأمانة العامة بإعلان جنوب السودان، على لسان وزيرة إعلامه برنابا بنجامين عن أن الدولة الناشئة عازمة على تعزيز السلام والاستقرار لبناء بلد مزدهر.

وأضاف السفير الخمليشي أنه سينقل إلى كبار المسئولين في جنوب السودان تأكيدات الدكتورنبيل العربي على أن الجامعة سوف تولي في المرحلة القادمة كل الاهتمام لجهود التنمية في شمال وجنوب السودان.

 

أهم الاخبار