رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوكامبو :الوضع في السودان أخطر من ليبيا

عربية

الأربعاء, 06 يوليو 2011 22:01
كتب – محمود فايد :


أكد لويس مورينو أوكامبو المدعي العام للمحكة الجنائية الدولية أن الوضع في دارفور بالسودان يعد الأخطرعلي مستوي العالم ،حيث قرارت الإبادة الجماعية التي تحدث جراء حكم البشير خاصة أن المدنين لا يتمتعون بأية حماية هناك ولابد من تنفيذ حكم المحكمة الدولية الخاص بالقبض عليه فوراً وهذا يتطلب مساعدة الحكومات المشاركة في إتفاقية المحكمة.

وأضاف في لقاء تلفزيوني في برنامج "الحياة اليوم "أن قرارات المحكمة الأخيرة الخاصة بالقبض علي القذافي

موضع التنفيذ و أهم ألياته مساعدة المعارضة الليبة لهم ،وأن القبض عليه سيكون وسيلة لوقف الجرائم والأحداث الغير إنسانية التي تحدث هناك وهذه أولوية من أولويات المحكمة ،مشيراً إلي أن أي زعيم يحترم القانون الدولي فهو مرحب به .

وأشار إلي أن القذافي لم يعد له منصب والقبض عليه

مسألة وقت وأنهم يقومون بعمل التحقيقات الموسعة من أجل تحقيق العدالة في القضايا المتهم فيها والخاصة بالأعمال الإجرامية تجاه المدانين ،وأن مصير القذافي أصبح واضحاً.

وفي السياق نفسه قال أن اسرائيل وسوريا ليستا أعضاء في المحكمة الدولية وبالتالي لانستطيع القيام بالتحقيق والتدخل في شؤنهم أو في الأعمال الإجرامية التي يقوم بها القادة الاسرائيلين أو ما يحدث في سوريا الأن من أعمال تجاه المدنين السورين ،موضحاً أن مجلس الأمن هو الذي يملك التفويض الخاص بمتابعة أي قيادي دولي أومسؤل سياسي يتورط في أعمالإجرامية وقضايا الحروب .

 

أهم الاخبار