رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكنيسة تحذر حكومة حزب الله من انقسام لبنان

عربية

الأربعاء, 06 يوليو 2011 16:30
كتبت-عزة إبراهيم:

طالبت الكنيسة المارونية اليوم الأربعاء الحكومة اللبنانية بالالتزام والاحترام للقرارات الدولية، وتوحيد صفوف الشعب اللبناني، في هذه المرحلة الخطيرة التي تمر بها البلاد، حماية للبنانيين من الانقسام، واندلاع الفتنة الطائفية، وخاصة أن الحكومة الجديدة تضم أكثرية من حزب الله وحلفائه.

وأوضحت شبكة (يورونيوز) الإخبارية أن أساقفة مجلس النواب أصدروا بيانا وزاريا للحكومة، لحثها علي احترام الشرعية الدولية، وتجاوز ذلك إلي الالتزام بتحقيق قراراتها، وألا يكون الاحترام
كلاميا فقط، لحماية المسيحيين، وعدم إشعال الفرقة بين الشعب اللبناني.

وحذر الأساقفة في مجلس المطارنة الموارنة إثر اجتماعه الشهري برئاسة البطريرك بشارة الراعي الحكومة الجديدة برئاسة نجيب ميقاتي، من عدم تحمل مسئولياتها الجسام في هذه المرحلة الخطيرة من تاريخ لبنان والمنطقة سواء كان تجاه الداخل لتقريب وجهات النظر بين اللبنانيين وتوحيد صفوفهم، أو تجاه الخارج

فتحترم المواثيق والاتفاقيات والتقيد بالقرارات الدولية وحفظ مكانة لبنان في مصاف الدول المتحضرة".

وأعربوا عن رغبتهم في أن تنطلق الحكومة الجديدة معززة بثقة المجلس النيابي ومعالجة شئون الوطن والمواطنين".

ورأى البيان أن إصدار المحكمة الدولية قرارها الظني في وقت كانت الحكومة الجديدة تستعد لمناقشة بيانها الوزاري أجج الجدال، والمخاوف، وزاد الشرخ بين الفرقاء السياسيين في لبنان".

وناشد جميع المسئولين السياسيين الحفاظ على مستوى النقاش الديمقراطي الراقي والسعي إلى توحيد الرؤى وإظهار الحقيقة والعمل على تحقيق العدالة التي من شأنها وضع حد لمسلسل الاغتيالات ووأد الفتنة في البلاد.

 

أهم الاخبار