رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أ.تايمز:"إطاحة القذافي" ما زالت بعيدة

عربية

الثلاثاء, 05 يوليو 2011 15:52
كتبت-عزة إبراهيم:

أكدت صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) الأمريكية أنه بالرغم من أن المحتجين الليبيين حققوا مكاسب كبيرة ضد النظام المستبد لمعمر القذافي، إلا أن الانقسام الذي تعاني منه قوات الناتو بشأن انهاء الحملة علي ليبيا، قد يؤدي إلي فشل خطة الإطاحة بالقذافي، واضطرار الغرب لإجراء تسوية تقضي بخروجه مع حصوله على بعض الامتيازات.

وأوضحت الصحيفة اليوم الثلاثاء أن التقارير الصادرة عن واشنطن تشير إلي أن هدف الحملة ما زال بعيد المنال بعد حملة قصف استمرت علي مدي
15 أسبوعاً.
وأضافت الصحيفة أن تقدم قوات المحتجين الليبيين، وزيادة الغارات الجوية للحلف في الجزء الغربي من ليبيا، لم يمنع ظهور بوادر الخلاف داخل حلف شمال الأطلسي، الذي أعرب أعضاؤه عن قلقهم إزاء انخفاض مخزون الذخائر، وتكبدهم لتكاليف باهظة لا يمكن أن يستمروا في إنفاقها.
وأشارت الصحيفة أن حالة من السخط بدأت في السيطرة على أعضاء حلف شمال الأطلسي الذين تحملوا القدر الأكبر من
تكلفة الحرب، ولعل أبرزها هولندا حيث شكا وزير الدفاع هانز هيلن الأسبوع الماضي من أن المهمة في ليبيا تتوسع دون نتيجة، مؤكداً أنه من الخداع والجري خلف الأوهام الاعتقاد بالقدرة علي سحق القذافي.
وقال هيلن للصحفيين في بروكسل: "اعتقد البعض أن مجرد إلقاء بعض القنابل، سيساعد الشعب الليبي في التخلص من القذافي، في الوقت الذي يبدو فيه إقناعه بالتنحي أو تغيير سياسته نوعاً من السذاجة".
كما وبخ وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني حلف الناتو لقتله مدنيين بطريق الخطأ، داعياً إلى وقف إطلاق النار، لأن هذا يبدو كأنه فرصة تمنحها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لقوات القذافي لإعادة تنظيم صفوفهم.

أهم الاخبار