رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤتمر فرنسى لدعم المعارضة بسوريا

عربية

الثلاثاء, 05 يوليو 2011 09:52
باريس- ا ف ب:


شارك حوالى 300 شخص مساء امس الاثنين في لقاء عام بباريس للاحتجاج على قمع التظاهرات في سوريا ودعم المعارضة وهي القضية التي لم تتمكن حتى الان من تحريك المجتمع المدني في الدول الغربية. وألقت عدة شخصيات كلمات مثل رئيس الوزراء الفرنسي السابق الاشتراكي لوران فابيوس ورئيس لجنة الشئون الخارجية في الجمعية الوطنية

اكسيل بونياتوفسكي في هذا التجمع الذي نظمه المثقف الملتزم برنار هنري-ليفي في قاعة سينما باريسية.

وأعرب جميع الحاضرين عن استيائهم من ضعف إمكانات الغربيين للضغط على نظام الرئيس السوري بشار الاسد وخصوصا معارضة روسيا لاعتماد قرار في مجلس الأمن يدين النظام السوري.

ورأوا أن عجز الغرب يتناقض مع التدخل في ليبيا ويعطي الانطباع باعتماد سياسة "الكيل بمكيالين".

ومنذ بدء حركة الاحتجاج في سوريا في مارس الماضى قتل اكثر من 1300 مدني واعتقلت القوات السورية عشرة الاف شخص بحسب منظمات حقوقية.

وحضر بعض السوريين مثل رضوان بديني عضو اللجنة التنفيذية ل"المؤتمر من أجل التغيير الديمقراطي" الذي يضم بحسب قوله 90% من المعارضة السورية، وقال "نحن متحدون في مطالبنا، وهدفنا هو ان تكون لدينا سلطة ديمقراطية".

 

 

أهم الاخبار