رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحزب الحاكم باليمن : لا بديل عن الحوار

عربية

الثلاثاء, 05 يوليو 2011 07:34
صنعاء -أ ش أ:

جانب من احداث اليمن  - أرشيف

أكد المؤتمر الشعبي العام (الحزب الحاكم باليمن) أنه لا بديل عن الحوار ، وأنه دون غيره هو الوسيلة المثلى لتجاوز الأزمة السياسية الراهنة ومعالجة آثارها، بما يلبي طموحات الشعب اليمني والشباب على وجه التحديد الذي يرنو إلى الإصلاح الرشيد والتغيير الآمن الذي يحافظ على منجزات الثورة والوحدة والديمقراطية.

جاء ذلك في كلمة للأمين العام المساعد للمؤتمر الدكتور أحمد بن دغر في اجتماع اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام في دورتها الخامسة التي انتهت الليلة الماضية بمدينة "عدن" جنوب البلاد ، وأكد خلالها أن القوي التي وصفها بالمعادية المتآمرة علي البلاد جربت كل الأسلحة بالمال

والإعلام والدسائس والفتن للإضرار بحياة المواطنين ، ولم تنجح في تحقيق أهدافها .

وقال // إن الشعب اليمني أدرك تعقيدات الوضع علي الساحة اليمنية ، ووضع حدا لأي محاولة لتقليد ما يحدث في المنطقة العربية ، ولأي محاولة لركوب موجة الاحتجاج الشبابي المخلصة غير المسيسة ، وتمكن من منع الانهيار الذي أراده خصوم الوطن //.

وأضاف الأمين العام المساعد للمؤتمر// لقد سقطت رهانات الأعداء وبقيت الشرعية صامدة بفضل دعم الغالبية من أبناء اليمن ، بعد أن جربت كل القوي

المعادية المتآمرة كل الأسلحة ، بالمال والإعلام والدسائس والفتن والوقيعة بين أبناء الشعب واستخدمت كل وسيلة دنيئة للإضرار بحياة المواطنين في أمنهم ومعيشتهم وخدماتهم وقطعوا الطرقات ومنعوا البترول عن المدن والغاز والكهرباء والمواد الغذائية ظنا منهم ان ذلك سوف يدفع الناس الى الفوضى والاحتراب والاقتتال//.

وأعرب عن أمله في أن تكون كل القوي علي الساحة قد تعلمت من الأزمة الحالية درسا ، وهو أن العنف الذي تواري خلف شعارات زائفة لن يؤد إلي الوصول إلي السلطة دون اعتبار للإرادة الوطنية التي تحددها صناديق الاقتراع ، وقال // إن الحوار دون غيره هو الوسيلة المثلى لتجاوز الأزمة ومعالجة آثارها، بما يلبي طموحات الشعب والشباب على وجه التحديد الذي يرنو إلى الإصلاح الرشيد والتغييرالآمن الذي يحافظ على منجزات الثورة والوحدة والديمقراطية//.

 

 

أهم الاخبار