رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ميقاتي يتهم المعارضة بالتضليل

عربية

الاثنين, 04 يوليو 2011 16:05
بيروت- ا ف ب :

أكد رئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي اليوم الاثنين احترامه للقرارات الدولية وبينها القرار 1757 الذي نص على إنشاء المحكمة المكلفة بالنظر في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري، متهما المعارضة بتضليل الرأي العام عبر قوله: بأن الحكومة تتنكر لدماء الشهداء..

واتهم ميقاتي في بيان صدر عن مكتبه الاعلامي رئيس الحكومة السابق سعد الحريري وحلفاءه باستباق جلسات الثقة في المجلس النيابي غدا بأنها حملة شعواء على الحكومة ورئيسها ، وانها ارتكزت الى مغالطات متعمدة لتضليل الرأي العام ومحاولة تأليبه على الحكومة الجديدة،
وهي لم تبدأ عملها الفعلي بعد.
وردا على اتهامه بالتنكر لمطلب العدالة، قال: إن "الفقرة 14 من البيان الوزاري تؤكد على إحقاق الحق والعدالة في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد الحريري انطلاقا من احترام الحكومة للقرارات الدولية وحرصها على جلاء الحقيقة وتبايناتها من خلال المحكمة الخاصة بلبنان، معتبرا أن قمة التضليل تكمن في الادعاء بأن الحكومة تتنكر لدماء الشهداء وكراماتهم وتدفع الدولة اللبنانية خارج الشرعية الدولية، علما بأن رئيس
الحكومة أكد مرارا احترام القرارات الدولية، ومنها القراران 1701 و1757، والوفاء للشهداء، ومتابعة التعاون مع المحكمة الدولية.
كما أخذت المعارضة على الحكومة الجديدة التي تمثل اعتبارا من الثلاثاء أمام المجلس النيابي لمناقشة بيانها الوزاري والتصويت على الثقة، اعتمادها "فقرة ملتبسة" فيما يتعلق بالمحكمة الدولية، وكلامها عن احترام القرارات الدولية. ونص البيان الوزاري على ان الحكومة "انطلاقا من احترامها للقرارات الدولية تؤكد حرصها على جلاء الحقيقة وتبيانها في جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه".
وأضاف أن الحكومة "ستتابع مسار المحكمة الخاصة بلبنان التي انشئت مبدئيا لاحقاق الحق والعدالة وبعيدا عن أي تسييس او انتقام وبما لا ينعكس سلبا على استقرار لبنان ووحدته وسلمه الأهلي".

أهم الاخبار