الخرطوم : سنعاون دولة الجنوب المنفصلة

عربية

الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 11:00
كوستي (السودان) : أ ش أ

قال مسئول سوداني: إن الخرطوم ستدعم دولة الجنوب لو اختار الجنوبيون الانفصال في استفتاء 9 يناير المقبل بكل

الخبرات، حتي تصبح دولة قوية بجوارها، ولكنه عاب علي الحركة الشعبية الجنوبية عدم ترسيخها فكرة الوحدة بين الشمال والجنوب.

وشدد حاج ماجد سوار أمين التعبئة السياسية بحزب "المؤتمر الوطني" الحاكم فى السودان ووزير الشباب والرياضة أن الحزب لن يغير موقفه تجاه الوحدة، مؤكدا أن انفصال الجنوب سيخدم اعداء السودان،

والطامعين في ثرواته ،وقال: إن "المؤتمر الوطنى" يسعي للوحدة ، وحتي لو حصل انفصال، فإن الحكومة الاتحادية ستدعم حكومة الجنوب بكل الخبرات حتي تنشئ دولة قوية.

ودعا "سوار" - خلال ندوة الوحدة والسلام التي أقيمت بنادي الضباط بكوستي ضمن فعاليات المؤتمر التنسيقي القومي الاول لوزراء الشباب والرياضة الذي تستضيفه ولاية النيل الابيض - الحركة الشعبية

لمراجعة مواقفها والعمل من أجل وحدة جاذبة وفق ما نصت عليه إتفاقية السلام الشامل.

وقال: إن "الحركة الشعبية" لم تصدر حتي الآن قرارا رسميا من مؤسساتها بدعم خيار الانفصال، لكنها لم تلتزم ببناء الثقة والشراكة وأصبحت تمارس دور المعارضة والحكومة معا، موضحا أن اتفاقية نيفاشا هدفت لقطع الطريق أمام التدخلات الدولية وتحقيق السلام والوحدة الطوعية الجاذبة.

دعا المسئول السوداني الحركة الشعبية لطرد الحركات المسلحة الدارفورية من جوبا ، وأكد أن الحكومة لن تتراجع عن مشروعها الحضاري والنهج الذي انتهجته والعمل علي بناء سودان جديد بفكره وقوته وترابطه.

أهم الاخبار