رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحوار الوطني البحريني ينطلق السبت القادم

عربية

الخميس, 30 يونيو 2011 18:05
دبي- ا ف بك


ينطلق السبت القادم الحوار الوطني البحريني الذي يفترض ان يبدأ عملية الإصلاح السياسي في البلاد إثر احتجاجات شعبية تم قمعها في منتصف مارس، على خلفية حذرة على الرغم من اجراءات التهدئة. وصرح هادي الموسوي المسئول في جمعية الوفاق الوطني التي تعتبر اهم احزاب المعارضة الشيعية الخميس ان حزبه لم يتخذ قرارا بعد حول المشاركة في الحوار ام لا.

وتابع النائب السابق عن الوفاق لطالما كنا من دعاة الحوار. لا عقد لدينا حيال الحوار لكننا لا نرغب في المشاركة في حوار محكوم بالفشل.

ويعتبر حزبه انه أقل تمثيلا من المطلوب عبر خمس شخصيات من اصل 300 شخصية مدعوة، كما يحتج على تنظيم الحوار الذي دعت اليه السلطات عشية رفع حالة الطوارئ في الاول من يونيو بعد فرضها منذ انتهاء

الاحجاجات التي قمعتها في منتصف مارس وأدت الى مقتل 24 شخصا.

ومع قرب انطلاق الحوار، كثفت السلطات اجراءات التهدئة واعلنت الاربعاء على الاخص عن تشكيل لجنة مستقلة من خمسة اعضاء تضم حقوقيين دوليين للتحقيق في الانتهاكات التي حصلت عند قمع الاحتجاجات.

ووعد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة بأنه لن يتم التساهل مع اي شخص يثبت تورطه في انتهاكات، عند اعلانه انشاء اللجنة، الامر الذي رحبت به واشنطن واعتبرته خطوة اولى مهمة.

ورحبت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الامم المتحدة نافي بيلاي الخميس بهذا الاعلان مشيرة الى ان اثنين من القانونيين الخمسة الذين عينتهم السلطات البحرينية ينتمون الى لجنة

حققت بالانتهاكات في ليبيا منذ فبراير.

وقالت أثق بهؤلاء الاشخاص الذين هم على قدر كبير من الاحترام متحدثة عن معرفتهم العميقة بالقضاء والقوانين الدولية.

كما أعلن الملك وضع حد لعمل المحاكم الاستثنائية في خطوات لمواجهة حالة "انعدام الثقة" التي تعم المملكة على حد قوله، فيما افرج عن الموقوفين.

وكان مسئول سعودي رفيع المستوى قد اكد الثلاثاء الماضي ان قوة درع الجزيرة التي دخلت البحرين للمساعدة في ضبط الامن تعيد تموضعها في المملكة ولن تنسحب منها بشكل كامل.

وقال الموسوي نرحب بهذه الاجراءات لانها تصحح اخطاء ارتكبتها السلطات.

وأكد ان اغلبية الاطباء والممرضين والرياضيين الـ47 افرج عنهم مضيفا ننتظر الافراج عن مطر مطر وجواد فوروز النائبين السابقين لجمعية الوفاق.

وتابع لكننا لا نربط بين هذه الاجراءات والحوار في مؤشر على حذر متواصل لدى الشيعة الذين يشكلون الاكثرية في البحرين حيال عائلة آل خليفة السنية المالكة.

وقالت منيرة فخرو المسئولة في حزب وعد السني المعارض إن التوتر ما زال حادا في البلاد رغم اجراءات التهدئة الاخيرة.

أهم الاخبار