رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمريكا شكت في إرادة نتنياهو للسلام

عربية

الاثنين, 20 ديسمبر 2010 13:40
أمريكا شكت في إرادة نتنياهو للسلام


أفادت برقيات دبلوماسية أمريكية سربها موقع ويكيليكس ونشرتها صحيفة "لوموند" الفرنسية اليوم، الاثنين، أن الولايات المتحدة لم يكن لديها أي أوهام في عام 2009 حول عملية السلام في الشرق الاوسط.

وجاء في برقية بتاريخ نوفمبر 2009 أن "الهوة شاسعة بين أقصى ما يمكن أن يقترحه رئيس وزراء إسرائيلي والحد الادنى الذي يمكن أن يوافق عليه رئيس فلسطيني".

كما طرحت الولايات المتحدة علامات استفهام حول إرادة إسرائيل الفعلية في التوصل الى اتفاق، وجاء في إحدى البرقيات "ليس من الواضح بالنسبة لنا إلى أي حد نتنياهو مستعد للذهاب".

وأضافت البرقية ان نتنياهو "مهتم بالقيام بمبادرات تدعم أبو مازن (الرئيس الفلسطيني محمود عباس) لكنه لن يوافق على التجميد التام لأعمال البناء الاسرائيلية في الضفة الغربية التي

يعتبرها أبو مازن شرطا ضروريا للالتزام".

وما يتعلق بموضوع المستوطنات، أبلغت وزارة الخارجية الفرنسية الولايات المتحدة في يونيو 2009 أن وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك أشار إلى "اتفاق سري" مع واشنطن يتيح "النمو الطبيعي" للمستوطنات في الضفة الغربية.

واستؤنفت مفاوضات السلام المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين في الثاني من سبتمبر الماضي في واشنطن بعد 20 شهرا من التوقف، إلا أنها ما لبثت أن توقفت أواخر الشهر نفسه بسبب رفض اسرائيل تمديد تجميد أعمال البناء في المستوطنات.

 

 

أهم الاخبار