رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تليجراف: الناتو يفتقد القوة النارية لإسقاط القذافي

عربية

السبت, 25 يونيو 2011 09:32
لندن - أ ش أ:


حذر خبراء فى مجال الدفاع من أن الناتو يفتقد إلى القوة النارية ليضمن انهيار نظام العقيد الليبى معمر القذافى فى أعقاب شن الجيش الليبى هجمات صاروخية كثيفة على مدينة مصراتة. وذكرت صحيفة "ديلى تليجراف" البريطانية اليوم السبت أنه رغم أن النظام الليبي، الذى يحاول أن يقمع بشكل عنيف الانتفاضة الشعبية اندلعت منذ شهر فبراير الماضى، يعانى من العزلة وينهار من الداخل، إلا أن خبراء الدفاع أكدوا أنه ليس واضحا أن هذه الهجمات من

شأنها أن تؤدى إلى تخلى القذافي عن تشبثه بالسلطة.

ونقلت الصحيفة عن شاشنك جوشى من معهد "رويال يونيتد سيرفز" البريطانى قوله "إن الحملة العسكرية على ليبيا تعد عملية مؤلمة للنظام الليبى، إلا أنه لا توجد سابقة تفيد بأن القوة الجوية وحدها اطاحت بحكومة بدون تطويق المدينة".

وأشارت الصحيفة إلى أن النظام الليبى يكشف عن قدرته فى التغلب على الأزمات والاستفادة من سقطات هجمات

التحالف الجوي، موضحة أن القصف الصاروخى لقوات القذافى أثار نقدا لاذعا ضد الناتو، حيث نقلت الصحيفة عن عبدالله جويد الذى يعمل فى مركز طبى فى مصراته قوله "إن الجيش يستهدف يوميا مناطق مختلفة من المدينة ونعانى من الإصابات فيما تكمن مهمة الناتو فى حماية المدنيين"، إلا أن دبلوماسيا بارزا فى وزارة الخارجية البريطانية أكد أن انهيار النظام الليبى لا مفر منه لكنه يحتاج الى وقت .

وقالت الصحيفة إن مسئولا دفاعيا فى الناتو اعترف بأن مخططى هجمات الناتو لا يستطيعون جلب قوة ساحقة ضد النظام الليبى لأن ليبيا دولة كبيرة، وهناك حد لما يفعله الناتو هناك.

 

 

أهم الاخبار