رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الثلاثاء.. اجتماع وزراء الداخلية والعدل العرب

عربية

الأحد, 19 ديسمبر 2010 12:06
كتب: محمد عبدالنبى


يرأس حبيب العادلى وزير الداخلية وفد مصر المشارك فى الاجتماع الوزارى المشترك لوزراء الداخلية والعدل العرب، والذى سيعقد يوم الثلاثاء القادم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية. كما يتولى المستشار ممدوح مرعى وزير العدل رئاسة المكتب التنفيذى لمجلس وزراء العدل العرب خلال الجلسات.. يعقد الاجتماع بحضور عمرو موسى الأمين العام لجامعة لدول العربية، والأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثانى لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودى الرئيس الفخرى لمجلس وزراء الداخلية العرب.ويأتى الاجتماع المشترك لوزراء الداخلية والعدل العرب فى إطار الجهود الإيجابية التى يبذلها المجلسان للتصدى للظواهر الإجرامية المستحدثة ودرء خطورتها وأضرارها على الشعوب والبلدان العربية، ويتم خلاله التوقيع على الاتفاقيات العربية لمكافحة الفساد ، وغسل الأموال وتمويل الإرهاب، وجرائم تقنية

المعلومات، والجريمة المنظمة عبر الحدود الوطنية، والاتفاقية العربية لنقل نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية، بالإضافة إلى بحث أساليب تفعيل التعاون بين المجلسين خلال الفترة المقبلة وبما فيها تفعيل الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب.

وقد قام مجلس وزراء الداخلية العرب باعتماد مشروعات الاتفاقيات الخمس فى دورته الأخيرة، التى عقدت فى تونس فى مارس الماضى ، لتعد تتويجا للجهود المصرية المبذولة بمعاونة الدول العربية الشقيقة استنادا على إرادتها السياسية الموحدة لتعزيز التعاون فيما بينها لمكافحة الجرائم المستحدثة، والتزاما منها بالمبادئ الأخلاقية والدينية السامية التى تنبذ العنف والجريمة والإرهاب بكافة صورها وأشكالها.وتستهدف الاتفاقيات الخمس فى مجملها تعزيز التعاون وتبادل

المعلومات بين الدول العربية الأنشطة والجرائم الخاصة بالفساد، وغسل الأموال وتمويل الإرهاب، وتقنية المعلومات والجريمة المنظمة، وتسهيل إجراءات تسليم المتهمين والهاربين أو المحكوم عليهم فى تلك الجرائم ، وذلك فى إطار التزام الدول الأطراف بالاتفاقيات لاتخاذ التدابير الكفيلة لعدم تمكين العناصر الإجرامية من ممارسة أنشطتها الهدامة، إلى جانب الاتفاقية الخاصة بنقل نزلاء المؤسسات العقابية بين الدول الأعضاء.

كما تشكل الاتفاقيات من جانب آخر خطوة رائدة للتعاون المشترك بين الدول العربية فى نطاق التصدى للظاهرة الإجرامية بشكل عام؛ حيث تضع أسسا وركائز قوية وفاعلة وغير مسبوقة لهذا التعاون سواء على الصعيد الأمنى أو القضائى، ليكون لها نتائج إيجابية ملموسة فى محاصرة وتطويق العناصر الإجرامية داخل المنطقة العربية وقطع اتصالاتها ووسائل دعمها وتمويلها.ومن المقرر أن يعقد الاجتماع برئاسة الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثانى لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودى الرئيس الفخرى لمجلس وزراء الداخلية العرب وبحضور 44 وزيرا من مختلف الدول العربية.

 

أهم الاخبار