رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

روما تدعو لـ"تعليق فوري" للحرب بليبيا

عربية

الأربعاء, 22 يونيو 2011 10:41
روماـ (ا ف ب):

دعا وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني الى "تعليق فوري للأعمال الحربية" في ليبيا بهدف إقامة ممرات إنسانية لمساعدة السكان المدنيين وذلك في كلمة ألقاها أمام لجنتين في مجلس النواب.

وقال فراتيني امام لجنة الشئون الخارجية ولجنة السياسات الأوروبية عشية انعقاد المجلس الاوروبي في بروكسل إن "الاولوية" هي لوقف إطلاق النار في ليبيا لكن في انتظار ذلك يعتبر "تعليق الاعمال المسلحة أمرا أساسيا لإفساح المجال أمام مساعدة فورية".

وأضاف وزير الخارجية الايطالي أن الوقف الفوري للاعمال الحربية "سيتيح تجنب ما يخشاه المجلس الوطني الانتقالي اي ترسيخ انقسام ليبيا الى قسمين".

وتابع "سيتيح بشكل خاص إمكانية الوصول الى بلدات معزولة يعتبر فيها الوضع الانساني مأساويا مثل محيط مصراتة

وطرابلس نفسها".

وفي إشارة الى عمليات حلف شمال الاطلسي طالب فراتيني أيضا "بمعلومات مفصلة" ودعا الى "تعليمات واضحة ومحددة" بعد الأخطاء "الدراماتيكية" التي أدت الى مقتل مدنيين.

وقال وزير الخارجية الايطالي "بوضوح هذه ليست مهمة حلف شمال الاطلسي".

وأقر الحلف بأنه قتل خطأ مدنيين خلال ضربة ليلية على طرابلس الاحد أدت الى مقتل تسعة أشخاص بينهم خمسة من أفراد عائلة واحدة.

وفي 16 يونيو ضرب حلف شمال الاطلسي عرضا أيضا رتلا من آليات الثوار في منطقة البريقة.

وكان وزير الخارجية الايطالي أعلن الاثنين في لوكسمبورج ان حلف شمال الاطلسي "يجازف بمصداقيته"

عبر عدم تمكنه من تجنب الخسائر المدنية.

وقال على هامش اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي "لا يمكننا أن نجازف بقتل مدنيين، إنه أمر لا يصح على الاطلاق".

وايطاليا القوة المستعمرة السابقة لليبيا وحليفتها سابقا تساهم في عمليات حلف شمال الاطلسي عبر تقديم قواعدها الجوية لطائرات التحالف كما وضعت في تصرف التحالف مقاتلاتها وكذلك عدة سفن حربية.

وهذه المساهمة أثارت انتقادات في ايطاليا حتى داخل الغالبية. وطالبت رابطة الشمال، الحليف الرئيسي في حكومة سيلفيو بيرلوسكوني بوقف الغارات الايطالية.

ومن المرتقب أن يعقد "المجلس الاعلى للدفاع" اجتماعا في 6 يوليو في روما لبحث التدخل العسكري الايطالي في الخارج لا سيما في ليبيا وافغانستان.

من جهة أخرى أعلن فراتيني عن عقد "جمعية كبرى" قريبا في ايطاليا لكل القبائل وممثلي المجتمع المدني في ليبيا. وهذا اللقاء الذي كان مرتقبا اساسا في نهاية هذا الاسبوع، ارجىء الى موعد غير محدد.

 

 

أهم الاخبار