رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لبنان تفرج عن موقوفى سوريا

عربية

الثلاثاء, 21 يونيو 2011 18:18
بيروت- ا ف ب


أفرجت السلطات اللبنانية عن "كافة الموقوفين" السوريين، الذين كانت أوقفتهم خلال فترة النزوح إلى الأراضى اللبنانية لعدم حيازتهم أوراقاً ثبوتية، حسبما أفاد نشطاء حقوقيون اليوم الثلاثاء.

وقال الشيخ مازن محمد، وهو إمام مسجد فى منطقة التبانة فى مدينة طرابلس شمال لبنان وأحد الناشطين فى الدفاع عن السوريين النازحين الموقوفين فى لبنان، إن "السلطات اللبنانية أفرجت صباح اليوم، الثلاثاء، عن 21 موقوفاً كانت احتجزتهم خلال فترة النزوح لعدم حيازتهم أوراقاً ثبوتية للدخول إلى لبنان".

وقال المحامى نبيل الحلبى مدير المؤسسة اللبنانية للديمقراطية وحقوق الإنسان، إن "السلطات اللبنانية أفرجت عن كافة الموقوفين من السوريين النازحين إلى لبنان، وأقفلت بذلك هذا الملف".

ويأتى الإفراج عن هؤلاء الموقوفين بعد تحركات شعبية عدة نفذها أبناء منطقة باب التبانة فى مدينة طرابلس.

وكانت مدينة طرابلس شهدت الجمعة الماضية اشتباكات مسلحة بين منطقة باب التبانة ذات الغالبية السنية ومنطقة جبل محسن المجاورة ذات الغالبية العلوية أسفرت عن

مقتل سبعة أشخاص وجرح عشرات آخرين، وذلك عقب تظاهرة مؤيدة للاحتجاجات التى تشهدها سوريا منذ مارس الماضى.

ونزح آلاف السوريين، معظمهم من تلكلخ ومحيطها وبينهم جرحى، خلال الأسابيع الماضية إلى شمال لبنان عبر معبر البقيعة غير الرسمى، الذى كان يستخدمه عادة المهربون وعبر مسالك جبلية وعرة.

وينقسم اللبنانيون إجمالاً بين مؤيدين لقوى 8 مارس وأبرز أركانها حزب الله القريب من سوريا وقوى 14 آذار (سعد الحريرى وحلفاؤه) المناهضة لدمشق.

وتشكلت فى لبنان الأسبوع الماضى حكومة جديدة برئاسة نجيب ميقاتى، الذى تتهمه المعارضة اللبنانية بأنه خاضع لدمشق وحزب الله، فيما يؤكد هو على موقعه "الوفاقى".

أهم الاخبار