رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

روسيا: خطاب الأسد خطوة "بناءة"

عربية

الثلاثاء, 21 يونيو 2011 18:13
موسكو - أ ش أ:


اعتبرت وزارة الخارجية الروسية اليوم الثلاثاء أن الدعوة التي وجهها الرئيس السوري بشار الأسد لشعبه بعدم الخوف من السلطات والتعاون معها، قد تساعد في التغلب على الأزمة الراهنة في البلاد.

وذكرت الخارجية الروسية - في بيان أوردته وكالة أنباء نوفوستي الروسية - " ترى موسكو الخطاب الذي ألقاه الرئيس السوري (بشار الأسد) خطوة مهمة وبناءة وتهدف للعمل بمبادئ الديمقراطية الجديدة".

وأضافت أن منهج الأسد الجديد - الذي ينص على اشتراك الشعب والسلطة في تقرير مستقبل سوريا - قادر على توفير سبيل للخروج من الأزمة وإعادة الحياة لطبيعتها فى سوريا.

وكان الأسد قد دعا خلال خطابه الثالث منذ بداية الأزمة السورية إلى الحوار بين الحكومة والمعارضة وتعهد بإجراء تعديلات دستورية، وألقى في الوقت نفسه باللائمة على عصابات مسلحة

لما آلت إليه أوضاع البلاد جراء العنف.

وشهدت أكثر من منطقة في سورية أعمال عنف راح ضحيتها مئات الشهداء من مواطنين وعناصر في الأمن والجيش سقطوا على يد "جماعات مسلحة" الأمر الذي حدا بتوجه قطع عسكرية إلى هذه المناطق لوضع حدا لهذه "التنظيمات"، وذلك" بناء على استغاثة الأهالي" بحسب المصادر الرسمية.

وتشهد العديد من المدن السورية خروج التظاهرات والاحتجاجات والتى دخلت شهرها الرابع تنادي للحرية والإصلاح وتتركز أيام الجمعة ويتزامن مع خروج المظاهرات سقوط العديد من الضحايا من مدنيين وعسكريين.

أهم الاخبار