رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقتل 7 مدنيين في غارة للناتو بليبيا

عربية

الأحد, 19 يونيو 2011 09:04
طرابلس – وكالات:

قصف المبنى

قتل سبعة مدنيين في غارة جوية لحلف شمال الاطلسي في شرق طرابلس في الساعات الاولى من صباح الاحد بحسب مسئولين ليبيين.

ووصل الصحفيون بعد ساعة ونصف الساعة من سماع دوي الانفجار، وفي المرات السابقة التي كان يصطحب فيها صحفيون لمشاهدة ضربات جوية حديثة كان الدخان يتصاعد من انقاض المباني المهدمة في العادة وذلك بعد ضربها مباشرة.

ومن جانبة قال خالد الكعيم نائب وزير الخارجية الليبي للصحفيين في مكان الحادث إن هناك استهدافا مقصودا ومتعمدا للمباني المدنية، وأن هذه علامة أخرى على وحشية الغرب.

وقال موسى ابراهيم المتحدث باسم الحكومة للصحفيين

إنها كانت ليلة أخرى من القتل والترويع في طرابلس بسبب حلف شمال الاطلسي.

وأضاف أن خمس أسر كانت تعيش في المبنى الذي تعرض للقصف، ولم يتسن على الفور التحقق مما اذا كانت الجثث الثلاث قد جاءت من المبنى المدمر في حي عرادة. ويقع حي عرادة في منطقة سوق الجمعة المعروف عنها مناهضتها للقذافي.

ووقع الحادث بعد أكثر قليلا من 24 ساعة من اتهام الحكومة الليبية لحلف شمال الاطلسي باستهداف المدنيين على وجه الخصوص.جدير بالذكر

أن المعارضة أصبحت بعد أربعة أشهر من الصراع في ليبيا تسيطر على أغلب أجزاء شرق ليبيا والمنطقة المحيطة بمدينة مصراتة وأغلب أجزاء منطقة الجبل الغربي الممتدة الى الحدود مع تونس.

وقالت أوانا لونجيسكو، المتحدثة باسم الناتو، إن القذافي ونظامه يستهدفان المدنيين الليبيين بشكل "ممنهج ووحشي".

وأضافت: "تقوم القوات الحكومية الليبية بقصف المدن وتفخيخ الموانئ واستخدام المساجد وحدائق الأطفال كدروع".

كما جاء في بيان أصدره الناتو السبت ردَّا على اتهامات ليبيا له بتعمُّد استهداف المباني المدنية أن القوات الموالية لنظام القذافي بدأت تلجأ إلى مثل هذا التكتيك ليتزامن مع الهجوم "المنظَّم والوحشي" الذي تشنه على المدنيين الليبيين.

وكان رئيس الوزراء الليبي، البغدادي المحمودي، قد قال يوم الجمعة الماضي "إن الناتو يستخدم مستوى جديدا من العدوان" على بلاده.

 

 

أهم الاخبار