رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السودان: مياه مصر لن تتأثر بانفصال الجنوب

عربية

السبت, 18 ديسمبر 2010 13:06
كتبت: سحر رمضان

تطمينات الشمال والجنوب لمصر بشأن المياه تحتاج لضمانات

أكد السفير بلال قسم الله القنصل العام للسودان في أسوان أن حصة مصر من مياه النيل لن تتأثر فى حال اختيار

الجنوبيين الانفصال، مشيرا إلى أن 80 % من مياه النيل تأتى عبر النيل الأزرق بأثيوبيا، برغم تأكيد مسئولين سودانيين في وقت سابق أن حصة مصر قد تتأثر بسبب مطالبة دولة الجنوب الجديدة التي ستنشأ عقب استفتاء 9 يناير المقبل 2011 بنصيبها من مياه النيل، ورفضها استكمال حفر قناتي جونجلي ومشار المفترض أن توفر لمصر والسودان 20 مليار متر مكعب مياه .

وكشف القنصل السوداني بأسوان - فى تصريحات خلال لقائه وفدا شبابيا من أبناء المحافظة - أن أيادِ إسرائيلية

تحاول العبث فى منابع النيل من أجل زعزعة الاستقرار بدول حوض النيل، مشيرا إلى أن السودان لا يزعجها أى تحرك مصرى فى الجنوب وأنها تدعم هذا التحرك والتوجه وأن هناك إتفاقا بين السودان ومصر كى تقوم بنشاط أكبر فى الجنوب.

ولفت قنصل السودان بأسوان النظرإلى حاجة الجنوب للشمال بهدف تصدير البترول إلى الخارج، إذ يصعب تصديره عبر المحيط، وأن هناك 700 ألف مواطن جنوبى يعيشون فى الشمال مما يتطلب ضرورة الحفاظ على التواصل وتعزيز خيار الوحدة بين الشمال والجنوب.

وتوقع قنصل السودان بأسوان استقرار الأوضاع فى السودان إذا ما تم الانفصال واستبعد حدوث أى مصادمات بين الشمال والجنوب، مؤكدا أن عوامل الاستقرار أكبر من العوامل التى قد تؤدى إلى عدم الاستقرار.

وأشار السفير بلال قسم الله إلى أن هناك لجانا تم تشكيلها بين الشمال والجنوب ستناقش كافة الملفات المشتركة خلال الفترة الانتقالية فى يوليو 2011 والتى ستعقب الاستفتاء المقرر فى 9 يناير المقبل، مؤكدا على صعوبة التوقع بتوجهات الدولة التى ستنشأ فى الجنوب إذا ماتم اختيار الانفصال.

تأتى تصريحات قسم الله عقب إعلان روبن بنجامين نائب ممثل حكومة جنوب السودان فى مصر فى وقت سابق أن حصة مصر من مياه النيل لن تمس عقب انفصال جنوب السودان معربا عن استعداد جوبا زيادة حصة مصر ونافيا بشكل قاطع وجود مشروعات مستقبلية لدولة الجنوب الوليدة على النيل قد تؤثر علي حصة مصر .

أهم الاخبار