رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلاف أوروبى إسرائيلى حول مفاوضات فلسطين

عربية

الجمعة, 17 يونيو 2011 16:30
القدس المحتلة- ا ف ب:

اكد وزير الخارجية الاسرائيلي افيجدور ليبرمان ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون اليوم الجمعة انهما اختلفا خلال لقاء في القدس بشأن امكانية العودة الى المفاوضات مع الفلسطينيين.

وقال ليبرما إن فرص استئناف المفاوضات المباشرة قبل سبتمبر المقبل "معدومة".

من جهتها، قالت آشتون في بيان "ندرك أن سبتمبر يقترب بسرعة المهم للجانبين هو العودة الى طاولة المفاوضات".

واكدت خلال لقائها مع ليبرمان "نظرا لحوادث الربيع العربي وبعد خطاب الرئيس (الامريكي) باراك

اوباما، اصبح اليوم اكثر إلحاحا مع بدء مفاوضات جدية ودفع عملية السلام قدما".

من جهته، هدد ليبرمان خلال اللقاء بالغاء كل الاتفاقات مع الفلسطينيين اذا طالبوا بانضمام دولة فلسطينية الى الامم المتحدة.

ونقلت الاذاعة العامة عن ليبرمان قوله إن "اعلانا احادي الجانب لدولة فلسطينية يعني نهاية الاتفاقات التي ابرمت في السنوات الـ18 الماضية واسرائيل لن تكون مرتبطة بهذه الاتفاقات".

وينوي القادة الفلسطينيون طلب انضمام دولة فلسطينية بحدود 1967 الى الامم المتحدة خلال الجمعية العامة للامم المتحدة في سبتمبر المقبل في غياب اي آفاق للتفاوض مع اسرائيل.

وقال ليبرمان إن "مبادرة من هذا النوع ستشكل انتهاكا لاتفاقات اوسلو الموقعة في 1993 والتي ستلغى بذلك".

الا ان ليبرمان اكد في الوقت نفسه ان "فرص استئناف مفاوضات مباشرة معدومة".

وحمل وزير الخارجية الاسرائيلي بعنف على الرئيس الفلسطيني محمود عباس واتهمه بانه "لا يريد السلام بل المواجهة".

ووصلت آشتون الى اسرائيل مساء امس الخميس واجرت محادثات مع زعيمة المعارضة الاسرائيلية تسيبي ليفني قبل لقائها ليبرمان.

أهم الاخبار