رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سفير بريطانيا بالسودان: علاقاتنا ستكون أقوى بانفصال الجنوب

عربية

الجمعة, 17 يونيو 2011 13:46
الخرطوم - أ ش أ:


أكد نيكولاس بيتر كاى سفير بريطانيا لدى الخرطوم اليوم الجمعة أن علاقات بلاده مع السودان ستؤسس بعد إعلان استقلال الجنوب بصورة قوية، ووصف ما حدث فى (أبيى) بأنه مجرد خروقات من قبل الطرفين، معربا عن اعتقاده بإمكانية حل الأزمة بالتفاهم بين الأطراف.

وحول انتخابات جنوب كردفان، قال السفير البريطانى - فى حوار مع صحيفة (الرأى العام) السودانية نشرته اليوم الجمعة - "إن بريطانيا لم ترفض نتائج الانتخابات، وإنها كانت مراقبة دوليا وكانت بريطانيا جزءا من تلك المراقبة،

وأعلن مركز (كارتر) اعترافه بتلك الانتخابات ولذلك الجميع يعترف بتلك النتائج".

وحول رؤيته لتطورات عملية السلام بين الشريكين خاصة من زاوية أحداث أبيى وكادوجلى الأخيرة، قال "إن الاتفاقية حققت إنجازات مهمة وكبيرة أهمها تحقيق بند استفتاء تقرير المصير الذى سيكتمل بحلول التاسع من يوليو المقبل، ولكن لاتزال هناك قضايا عالقة الآن مثل بروتكول أبيى وجنوب كردفان ومنطقة النيل الأزرق".

وفيما يتعلق بأحداث (أبيى) أعرب السفير

كاى عن قلق بلاده إزاء أوضاع المدنيين والنازحين فى أبيى، حيث سجلت تقارير الأمم المتحدة حوالى 96 ألف نازح بسبب القتال، وهؤلاء يعيشون الآن أوضاعا إنسانية قاسية، افتقدوا فيها المأوى والرعاية الصحية.

ووصف ما حدث فى أبيى بأنه مجرد خروقات من قبل الطرفين، ويمكن حل تلك الأزمة بالتفاهمات بين الأطراف إذا جلسا بنوايا خالصة، وأعرب عن ثقته فى أن الجانبين سيتوصلان لسلام ينهى الحرب.

ودعا السفير إلى انسحاب كافة القوات سواء قوات الشمال أو الجنوب بما فى ذلك المليشيات المسلحة المدعومة من الطرفين، وتسليم الأمر لآلية الأمم المتحدة، ويجب على الجانبين أن يجعلا المنطقة خالية من القوات إذا أرادا الحل.

أهم الاخبار