رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مبارك والقذافي إلى السودان لبحث الانفصال

عربية

الجمعة, 17 ديسمبر 2010 19:02

تشهد العاصمة السودانية الخرطوم، الاثنين المقبل، قمة مصغرة تجمع الرئيس عمر البشير ورئيس حكومة إقليم جنوب السودان سلفاكير ميارديت مع الرئيسين المصري حسني مبارك والليبي معمر القذافي.

لدرس الوضع الراهن في السودان وترتيبات ما بعد الاستفتاء، وذلك قبل أيام من الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان المقرر في التاسع من يناير
المقبل.

 

ونقلت صحيفة "الحياة" اللندنية في عددها الصادر اليوم الجمعة عن مسئول في حكومة إقليم الجنوب الذي يتمتع بحكم ذاتي إنهم أخطروا رسميًا بزيارة مبارك والقذافي للخرطوم الاثنين المقبل لعقد لقاء مع البشير وسلفاكير بطلب من القاهرة وطرابلس لمناقشة الوضع السياسي الراهن

في السودان وترتيبات ما بعد الاستفتاء.

وأكد المسئول الجنوبي حرص مبارك والقذافي على وحدة السودان وضمان انفصال سلس للجنوب، إذا اختار مواطنوه ذلك، باعتبار أن الأمن القومي للدولتين يتأثر بأي تطورات في السودان.

وفي الإطار ذاته، عرض الرئيس السوداني عمر البشير التخلي عن حصة شمال السودان من نفط الجنوب بالكامل مقابل تأييد الجنوبيين للوحدة وترك خيار الانفصال، وجاءت تصريحات البشير خلال لقائه أمس مع مجلس السلم والأمن الأفريقي.

 

أهم الاخبار