رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مساعد البشير: فشل جهود وحدة السودان

عربية

الجمعة, 17 ديسمبر 2010 18:30

أكد نافع علي نافع مساعد الرئيس السوداني عمر حسن البشير ان كل الجهود التي بذلت من اجل المحافظة علي وحدة السودان قد فشلت.

وقال نافع وهو ايضا نائب رئيس المؤتمر الوطني، بزعامة البشير، خلال ملتقي تنظيمي للحزب ان كافة الجهود والسبل المبذولة قد عجزت عن الحفاظ علي وحدة السودان.

 

واوضح ان انفصال الجنوب اصبح امرا راجحا لأنه يمثل توجه الحركة الشعبية الذي يدعمه الغرب. واكدت الحركة الشعبية لتحرير السودان، المتمردة الجنوبية السابقة، للمرة الاولي انها ستشجع سكان الجنوب علي التصويت علي الانفصال. وسيكون علي سكان جنوب السودان المقيمين في الجنوب والشمال والخارج، الاختيار في استفتاء ينظم في التاسع من يناير المقبل بين البقاء

في سودان موحد او الانفصال.

واضاف نافع "مهما نعمل سنصل الي هذه النتيجة التي سيعترف بها العالم جميعا. رغم اننا نعمل من اجل الوحدة لكن يجب الا نخدع انفسنا او نتشبث بالاحلام ولكن يجب ان نركن للحقائق والواقع". ويشكل هذا الاستفتاء النقطة الرئيسية في اتفاق السلام الذي انهي في 2005 اكثر من عقدين من حرب اهلية بين الشمال والجنوب اوقعت نحو مليوني قتيل.

ويسود التوتر العلاقات بين الشمال والجنوب مع اقتراب الاستفتاء حيث اتهم جيش جنوب السودان القوات المسلحة السودانية بشن عمليات قصف جوي علي مناطق جنوبية حدودية

في الاسابيع الاخيرة. واجتمعت اللجنة العسكرية المشتركة لوقف اطلاق النار، المكونة من عسكريين جنوبيين وشماليين ومن الامم المتحدة، الثلاثاء والاربعاء في جوبا، عاصمة جنوب السودان، للتحقق من هذه الاتهامات.

وقال قدير زروق المتحدث باسم بعثة الامم المتحدة في السودان لفرانس برس الخميس ان اللجنة "اكدت حدوث قصف جوي في السادس والثامن والتاسع من ديسمبر علي مشارف تمساحة في ولاية غرب بحر الغزال الجنوبية". من جانبهم، دعا مراقبو مركز كارتر الاميركي الخميس سلطات الشمال والجنوب الي "التنديد بكل اسلوب من اساليب التخويف والتأكيد علي التزامها باستفتاء حر وعادل يعكس رغبة سكان جنوب السودان".

الا انهم اعتبروا ان عملية التسجيل في القوائم الانتخابية كانت جيدة رغم المشاكل اللوجستية والامنية، داعين في الوقت نفسه الي زيادة توعية الناخبين لضمان حسن سير الاستفتاء. وتضم القوائم الانتخابية لاستفتاء يناير اكثر من ثلاثة ملايين شخص وفقا للجنة الاستفتاء.


أهم الاخبار