رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إلغاء مراقبة باراك على البناء الاستيطاني

عربية

الجمعة, 17 يونيو 2011 08:17
القدس المحتلة- أ ش أ

ذكرت صحيفة "هآرتس" اليوم الجمعة أن الحكومة الإسرائيلية ستقلص صلاحيات ايهود باراك وزير الدفاع فى مراقبة البناء الاستيطاني بالضفة الغربية وبذلك ستفسح المجال أمام المستوطنين بالبناء دون مراقبة وزارة الدفاع.

وقالت الصحيفة أن الحكومة الاسرائيلية ستتخذ القرار خلال جلستها الاسبوعية بعد غد الأحد وسيتم إلغاء حق (الفيتو) الممنوح

لوزير الدفاع بكل ما يتعلق بقرارات شعبة الاستيطان في المنظمة

الصهيونية العالمية المسئولة عن البناء الاستيطاني بالضفة الغربية.

كانت شعبة الاستيطان في المنظمة

الصهيونية العالمية قد أنشئت بعد احتلال اسرائيل للاراضى العربية بعد عدوان 5 يونيو عام 1967 وكانت مسئولة عن البناء الاستيطاني في الضفة وسيناء وهضبة الجولان وغزة.

وكانت المحامية طاليه ساسون .. قد أعدت عام 2005 قرارا عن الشعبة وتبين أن شعبة الاستيطان في المنظمة

الصهيونية العالمية كانت تقيم بؤرا استيطانية
في الضفة الغربية وعلى أرض فلسطينية خاصة دون العودة إلى القيادة السياسية.

وأوصت المحامية ساسون بوقف عمل الشعبة .. وعلى الرغم من تبني الحكومة الإسرائيلية آنذاك التقرير إلا أنه لم يتم وقف نشاط الشعبة .. لكن خلال عام 2007 تم نقل الشعبة من مكتب رئيس الحكومة إلى وزارة الزراعة وواصلت عملها في البناء

الاستيطاني بالضفة كالمعتاد.

وقرر رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو إعادة الشعبة إلى مكتب رئيس الحكومة وأن لا يكون لوزير الدفاع صلاحيات حول عملها باستثناء استشارته حول البناء الاستيطاني .. ولا يملك الصلاحية بمنعها من العمل في الضفة الغربية ومواصلة إقامة البؤر

الاستيطانية فيها وعلى الأراضي الخاصة.

 

 

 

 

أهم الاخبار