رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تظاهرات في "جمعة الشيخ صالح العلي" بسوريا

عربية

الجمعة, 17 يونيو 2011 08:02
دمشق - وكالات

خرج السوريون اليوم الجمعة في العديد من المدن استعدادا لجمعة "صالح العلي" في محاولة من الناشطين السوريين لإبعاد الاحتجاجات عن الطائفية.

وقاد الشيخ صالح العلي الثورة السورية في المنطقة الساحلية ضد الاحتلال الفرنسي في عشرينات القرن الماضي.

يأتي ذلك في وقت انتشرت فيه قوات الجيش السوري بالقرب من مدينتي خان شيخون معرة النعمان في محافظة إدلب في محاولة لمنع ما تصفها بالتنظيمات الإرهابية المسلحة من قطع الطريق الدولي بين حلب وحماة

وضمان سلامة المسافرين.

واكد رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن أن القوات السورية قطعت الطريق بين حلب وحماة كما يشن منذ الجمعة عملية واسعة في محافظة إدلب على مقربة من الحدود التركية.

على صعيد التحركات الدبلوماسية، قال وزير الخارجية التركية احمد داوود أوغلو أن بلاده تنتظر إعلانا رسميا من سوريا حيال أحداث العنف التي خلفت قتلى وجرحى وعدة آلاف

من اللاجئين.

وأضاف في مؤتمر صحافي عقب ترؤسه اجتماعا موسعا لسفراء تركيا في المنطقة "تركيا ستحدد موقفها على ضوء الخطوات التي ستتخذها سوريا بشأن أحداث العنف والأزمة الإنسانية لآلاف الأشخاص النازحين داخل تركيا وغيرهم ممن ينتظرون عند جانب الحدود السورية".

وأعرب أوغلوا عن أمله في أن تبدأ دمشق ما وصفه بالعهد الجديد لإعادة الاستقرار إلى أراضيها.

 

وأضاف "أبلغنا تركماني أن تركيا تريد لسوريا ما تريده لنفسها وهو الازدهار والاستقرار والحفاظ على حقوق الإنسان لأن هذه العناصر هي مطالب شرعية للشعب السوري، وتركماني ابلغنا أن دمشق ستقوم بكل ما في وسعها للسيطرة على العنف".

 

 

أهم الاخبار