رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أشتية: سنطلب ضم فلسطين للأمم المتحدة

عربية

الخميس, 16 يونيو 2011 18:57
القدس المحتلة- ا ف ب:


أعلن المفاوض الفلسطيني محمد أشتية اليوم الخميس أن المسئولين الفلسطينيين سيطلبون انضمام دولة فلسطين إلى الأمم المتحدة في سبتمبر المقبل بغض النظر عن استئناف محادثات السلام مع إسرائيل.

وقال أشتية إنه يعتقد أن المعركة الدبلوماسية القادمة مع إسرائيل ستدور في أوروبا قبل عدة ساعات من زيارة وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون للأراضي الفلسطينية وإسرائيل.

وأضاف أشتية "سنذهب في كل الأحوال إلى الأمم المتحدة سواء أكان هناك مفاوضات بنعم أم لا"، مشيرا

إلى ضعف الفرص لاستئناف محادثات السلام المتعثرة منذ ثمانية أشهر.

ونوه عن أن انضمام دولة فلسطين إلى الأمم المتحدة "يمكن أن يساعد في تعويض عدم التوازن في القوى ووضع "مرجعيات واضحة" للمفاوضات.

وأوضح أشتية أنه "بالنسبة لنا وللإسرائيليين فإن المعركة ستلعب في أوروبا لأن السؤال ليس كم دولة (ستصوت لفلسطين) بل نوعية الدول، مع الاحترام للجميع لذلك أنه من المهم أن

تعترف أوروبا بفلسطين".

وأشار المفاوض الفلسطيني إلى أن "الأوروبيين يحاولون بوضوح إيجاد مبادرات من أجل أن لا يحرجوا سياسيا بطريقة أو بأخرى"، في إشارة إلى المقترح الفرنسي بعقد مؤتمر دولي للسلام أو اقتراح آشتون لعقد اجتماع قبل الصيف للرباعية الدولية التي تضم الولايات المتحدة،روسيا،الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وأضاف أشتية "سنطالب بضم دولة فلسطين" على حدود 1967 في مجلس الأمن والجمعية العامة في سبتمبر.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أنه يريد جمع "غالبية معنوية" تضم ثلاثين دولة على الاقل معارضة لاعتراف الامم المتحدة بدولة فلسطينية ضمن حدود يونيو 1967 أي الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة.

أهم الاخبار