رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ماليزيا ترفض البشير بسبب "الجنائية"

عربية

الخميس, 16 يونيو 2011 18:41
كوالا لمبور – ا ف ب:

قالت السلطات الماليزية إن الرئيس السوداني عمر البشير، المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية لمواجهة اتهامات بجرائم حرب، لن يزور البلاد لحضور قمة خلال مطلع الأسبوع المقبل في ماليزيا.

وقال وزير الخارجية الماليزي حنيفة امان إن البشير لديه "ارتباطات ملحة" ولن يتمكن من حضور المؤتمر الاقتصادي للقادة الأفارقة والآسيويين الذي يبدأ الأحد المقبل في العاصمة الإدارية لماليزيا.

وكان التلفزيون الحكومي أعلن في وقت متأخر أمس الأربعاء أن البشير، المطلوب دوليا، سيبعث بدلا منه وزير خارجيته لحضور

المؤتمر.

وكانت جماعات حقوق الإنسان قد حثت ماليزيا على سحب دعوتها للبشير، قائلة إنه رغم أن ماليزيا ليست من البلدان الموقعة على ميثاق المحكمة الجنائية الدولية إلا أنه يتعين عليها اعتقال البشير لمواجهة التهم بالإبادة الجماعية إذا وطأ أراضي البلد الواقع في جنوب شرقي آسيا.

وأكدت ماليزيا مطلع هذا الأسبوع أن كلا من البشير ورئيس زيمبابوي روبرت موغابي سيكونان ضمن الزعماء الأفارقة المشاركين

في المنتدى الذي يستمر ثلاثة أيام والذي يعقد في بوتراجايا، غير أن حنيفة قال "المعلومات الأخيرة التي تلقيتها قبل مجيئي هنا تفيد أن الرئيس السوداني لن يتمكن من الحضور لارتباطات ملحة أخرى لديه".

وأكد نائب وزير الخارجية كوهيلان بيلاي تلك التصريحات اليوم الخميس قائلا "نعم إنها مؤكدة، إنه لن يأتي، وسيبعث بدلا من ذلك بممثل عنه".

ومازال من المتوقع، بحسب كوهيلان، أن يأتي موجابي لحضور المؤتمر.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرتي اعتقال بحق البشير بناء على تهم بالإبادة الجماعية وارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في دارفور، حيث لقي 300 ألف شخص على الأقل مصرعهم منذ عام 2003.

أهم الاخبار