رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رفض روسي وصيني للتدخل في الشأن العربي

عربية

الخميس, 16 يونيو 2011 16:14
موسكو- ا ف ب:

أعلنت موسكو وبكين عن معارضتهما لأي تدخل اجنبي في الاضطرابات الجارية في الدول العربية، بينما يسعى الغربيون للحصول على دعم البلدين لتشديد الضغوط على سوريا، في بيان صدر اليوم الخميس خلال زيارة للرئيس الصيني هو جينتاو لروسيا.

وجاء في البيان الذي يحمل توقيع هو جينتاو ونظيره الروسي ديمتري مدفيديف أن "في وسع الاسرة الدولية تقديم مساعدة بناءة لمنع
تدهور الوضع، غير انه ينبغي ألا تتدخل اي قوة خارجية في الشئون الداخلية لدول المنطقة" وتابع البيان أن "الاطراف تدعو الى تسوية النزاعات بالسبل السلمية".
وقاطعت روسيا والصين اجتماعا على مستوى خبراء في مجلس الامن الدولي في نهاية الاسبوع لبحث مشروع قرار يدين القمع الدموي في سوريا.
ويعارض البلدان اللذان يتمتعان بحق النقض "الفيتو" تبني قرار ضد نظام الرئيس بشار الأسد.
وحول ليبيا، أكدت بكين وموسكو أن "الأهم هو التوصل الى وقف سريع لاطلاق النار وتسوية المشكلة الليبية بوسائل سياسية ودبلوماسية".
واضافتا انهما "تنويان مواصلة العمل على تحقيق هذه الاهداف عبر جهود مشتركة لمجلس الامن الدولي دعما لمبادرات الاتحاد الافريقي".
واكدت روسيا والصين انه "لتجنب تصاعد العنف، لابد من ضمان احترام صارم لقراري مجلس الامن رقم 1970 و1973 وعدم السماح بتفسيرهما بشكل تعسفي وتوسيع تطبيقهما".

أهم الاخبار