رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الناتو" يؤكد عزمه على إنجاز مهمته بليبيا

عربية

الثلاثاء, 14 يونيو 2011 17:35
بروكسل- ا ف ب:


أكد حلف شمال الأطلسي اليوم الثلاثاء توافر "الوسائل الضرورية" لديه للقيام بمهمته في ليبيا على ما يرام، رافضا التأكيدات أن الوضع قد يصبح حرجا اذا ما طال امد العمليات.

وقالت المتحدثة باسم الحلف الاطلسي وانا لانجيسكو "ما زلنا نحافظ على وتيرة عمليات سريعة. من الواضح أن لدى الحلف الأطلسي الوسائل لمواصلة الضغط على (الزعيم الليبي معمر) القذافي".

وأضافت "نعرف أن ذلك يستغرق وقتا".

وتابعت المتحدثة "بعد الاجتماع الذي عقده وزراء الدفاع في الحلف الأطلسي الأسبوع الماضي، يبحث الحلفاء وشركاؤهم كيفية تأمين الوسائل الضرورية بشكل أفضل لإنجاز هذه المهمة،

وكما قيل الأسبوع الماضي، فإن الأمين العام (للأطلسي، اندرس فوج راسموسن) واثق بأن الحلف سينتصر".

ويأتي هذا التصريح بعد التحذير الذي وجهه الجمعة الماضية وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس إلى الحلفاء الغربيين في الحلف الأطلسي حول النقص في إمكاناتهم العسكرية والإرادة السياسية. وقال إن هذه "النواقص" قد "تفسد" فاعلية المهمة في ليبيا.

واعتبر قائد البحرية الملكية البريطانية الأميرال مارك ستانهوب اليوم الثلاثاء أن من الضروري إعادة البحث في الأولويات إذا ما استمرت العملية أكثر

من ستة أشهر، معتبرا أن هذه الحملة كان يمكن أن تكون جزئيا أقل كلفة "و"أكثر فاعلية بكثير" لو أن بريطانيا ما زالت تستخدم حاملة طائرات عملانية.

وقال القائد الأعلى في الحلف الأطلسي الجنرال الفرنسي ستيفان أبريال، "إذا ما استمرت العمليات فترة اطول، ستصبح مسألة الإمكانات دقيقة جدا".

وحرصا منه على تأكيد أن الضغط على قوات القذافي لم يضعف، بث الحلف الأطلسي الثلاثاء شريط فيديو عن غارة جوية على "مستودع ذخيرة كبير" في الصحراء الليبية في وسط البلاد.

وقال الليفتنانت كولونيل مايك برايكن المتحدث باسم مهمة الأطلسي في ليبيا، خلال مؤتمر عبر الدائرة المغلقة في نابولي ان "الحلف الأطلسي سيواصل ضرب هذا النوع من الأهداف لمنع الإمدادات عن القوات الموالية للقذافي ومنع الهجمات على المدنيين".

أهم الاخبار