رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرنسا تطالب حكومة لبنان باحترام تعهداتها الدولية

عربية

الثلاثاء, 14 يونيو 2011 16:48
باريس- ا ف ب:


أعلن المتحدث باسم الخارجية الفرنسية اليوم الثلاثاء ان الحكومة اللبنانية الجديدة يجب ان "تواصل احترام التزاماتها وتعهداتها الدولية وخصوصا حول المحكمة الدولية المكلفة بمقاضاة قتلة رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.

وقال برنار فاليرو إن "تشكيل الحكومة اللبنانية، يعتبر مرحلة مهمة بالنسبة للبنان واللبنانيين".

واعلن امس الاثنين عن تشكيل حكومة لبنانية برئاسة نجيب ميقاتي، يحظى فيها حزب الله وحلفاؤه المدعومون من سوريا وايران بغالبية المناصب، بعد مفاوضات شاقة على الحقائب استمرت نحو خمسة اشهر.

وتابع المتحدث انه "في وقت ينبغي وضع برنامج الحكومة، من الاساسي ان

تواصل الاخيرة احترام تعهدات والتزامات لبنان الدولية ولا سيما فيما يتعلق بالمحكمة الخاصة بلبنان وتمويلها".

وتابع "ان فرنسا تتمنى ان تتمكن الحكومة الجديدة من رفع التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي يواجهها لبنان وضمان امن البلاد واستقرارها في ظل احترام دولة القانون والدستور وحياد الدولة، وسنحكم على الحكومة اللبنانية الجديدة قياسا على هذه المبادئ وعلى افعالها".

وكانت واشنطن قد تعاملت امس الاثنين بحذر مع اعلان تشكيل الحكومة اللبنانية معلنة انها ستقيم هذا الفريق

الحكومي "بناء على افعاله".

وختم المتحدث باسم الخارجية الفرنسية "ان مواصلة الحوار بين جميع الاطراف وجميع الطوائف يبقى أمرا اساسيا للحفاظ على نموذج التوافق والتعايش اللبناني".

ويأتي اعلان هذه الحكومة بعد أكثر من خمسة اشهر على سقوط حكومة سعد الحريري في يناير الماضى بضغط من حزب الله وحلفائه بسبب الخلاف حول المحكمة الدولية الخاصة بلبنان.

ويتوقع حزب الله ان توجه اليه المحكمة الاتهام في الجريمة ويطالب بوقف التعاون معها، في حين يتمسك بها فريق سعد الحريري، نجل رفيق الحريري، وحلفاؤه.

ورفض رئيس الوزراء الجديد نجيب ميقاتي قطع تعهد واضح لحزب الله بشأن المحكمة الخاصة بلبنان التي ستكون من التحديات الكبرى امام حكومته، فيما يتوقع صدور بيان الاتهام هذه السنة.

أهم الاخبار