رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ميقاتى يعد البيان الوزاري لحكومته

عربية

الثلاثاء, 14 يونيو 2011 16:04
بيروت – ا ف ب:

يستعد رئيس الحكومة اللبنانية الجديد نجيب ميقاتي لاعداد البيان الوزاري لحكومته، غداة الاعلان عن تشكيل حكومة يتمتع فيها حزب الله وحلفاؤه بغالبية الوزراء.

وتتركز الانظار على الشكل الذي سيخرج به البيان الوزاري، والذي سيحدد موقف لبنان من قضية المحكمة الدولية المكلفة بقضية اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري في العام 2005، والتي كانت وراء اسقاط حكومة سعد الحريري قبل خمسة اشهر.

وتعاملت واشنطن بحذر مع اعلان تشكيل الحكومة التي يتمتع فيها حزب الله وحلفاؤه بالاكثرية، معلنة الاثنين انها ستقيم هذا

الفريق الحكومي "بناء على افعاله".

وقال المتحدث باسم الخارجية الامريكية مارك تونر "المهم في نظرنا ان تلتزم الحكومة اللبنانية الجديدة الدستور في لبنان، ان تنبذ العنف، وخصوصا محاولات الثأر من مسئولين حكوميين آخرين، وان تحترم التزاماتها الدولية بما فيها قرارات مجلس الامن الدولي والتزامها حيال المحكمة".

اما الامين العام للامم المتحدة بان كي مون فحث الحكومة الجديدة على احترام الالتزامات الدولية للبنان.

وفي باريس، اعلن المتحدث باسم الخارجية

الفرنسية اليوم الثلاثاء ان فرنسا تعتبر ان "استمرار الحكومة اللبنانية في تطبيق التزاماتها وتعهداتها الدولية في لبنان" وخصوصا حول المحكمة الدولية هو "امر اساسي".

وكانت قوى 14 اذار، وابرز اركانها رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، رفضت المشاركة في هذه الحكومة متخوفة من ان تكون وسيلة "لوضع حزب الله يده على الجمهورية" و"لوقف التعاون اللبناني مع المحكمة" الدولية المكلفة النظر في اغتيال رفيق الحريري.

وتواجه حكومة ميقاتي عددا من الاستحقاقات لا سيما موقفها من المحكمة الدولية، اضافة الى عدد من الملفات الداخلية العالقة سياسيا واقتصاديا وامنيا.

ويرفض ميقاتي الاتهامات الموجهة اليه بانه "مرشح حزب الله"، ويقدم نفسه على انه "رجل الوفاق والاعتدال" و"صاحب مشروع انقاذي".

 

أهم الاخبار