رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تليجراف:ربيع العرب "يضرب" ملك الأردن

عربية

الثلاثاء, 14 يونيو 2011 09:00
كتب- جبريل محمد

ربيع العرب يضرب ملك الأردن

قالت صحيفة "الديلي تليجراف" البريطانية إن "الربيع العربي" وصل أخيرا للأردن التي شهدت بداية هذا العام احتجاجات تطالب بإصلاحات، عندما اعتدت حشود من المواطنين بالحجارة والزجاجات الفارغة على موكب للملك عبدالله الثاني في بلدة الطفيلة جنوبي الأردن ، رغم النفي الرسمي لهذه الهجمات.

وأضافت الصحيفة اليوم الثلاثاء إنه جرى أمس اعتداء نادر على ملك الأردن عبدالله الثاني، وهو ما يشير إلى زيادة استياء الأردنيين من المراقبة الأمنية الشديدة في المملكة الهاشمية وعدم الاستجابة للإصلاحات التي يطالبون بها، وجاء بعد يوم تعهد الملك

بإجراء إصلاحات تقود إلى "تشكيل حكومات على أساس الأغلبية النيابية".

وتابعت الصحيفة إن الملك عبدالله تعرض للاعتداء في مدينة الطفيلة الجنوبية التي كانت مسرحا لمظاهرات تطالب باستقالة الحكومة بسبب فشلها في إدخال إصلاحات ومحاربة الفساد. ونقلت الصحيفة الناشط الديمقراطية ليلى حمارنة قولها :" لدينا مهمة لتفكيك قبضة الأمن من أجل الحصول على الديمقراطية وسيادة القانون".

وأكد شهود عيان وقوع هذه الاعتداءات، وقال صاحب متجر بالطفيلة إن بعض الشباب

حاولوا الاقتراب من موكب الملك لتقديم التماسات تشرح للملك معاناتهم من البطالة، إلا أن شرطة مكافحة الشغب دفعتهم بعيدا "بوحشية"، الأمر الذي دفع الحشود للرد بالحجارة والزجاجات الفارغة.

ونقلت الصحيفة عن أحد هولاء الشباب العاطلين - الذي رفض الكشف عن هويته- قولهم :" أردنا أن نعطي التماسات إلى الملك.. أردنا أن نخبره عن الصعوبات التي نواجهها في العثور على وظائف، ولكن تعرضنا للضرب والإهانة". إلا أن ناطقا رسميا باسم الملك نفى بسرعة القصة، قائلا إن الملك استقبل استقبالا حارا.

وقال مسئولون حكوميون إن العنف لم يكن موجها للملك ولم يصب بأذى، ولكن أصيب 26 ضابطا، ولم ترد أنباء عن إصابات بين السكان المحليين.

 

أهم الاخبار