رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اتفاق بين السلطة والمعارضة اليمنية بإنهاء حمل السلاح فى "تعز"

عربية

الثلاثاء, 14 يونيو 2011 08:00
صنعاء-أ ش أ

علي عبد الله صالح

اتفقت السلطة المحلية بمحافظة "تعز" جنوب اليمن مع قيادات تحالف أحزاب اللقاء المشترك (المعارضة الرئيسية بالبلاد) على إنهاء كافة المظاهر المسلحة التى تشهدها مدينة "تعز" حاليا والتى أثرت سلبا على أمن واستقرار المحافظة ككل.

وقال مصدر مسئول فى السلطة المحلية بمحافظة "تعز" - فى تصريح له اليوم الثلاثاء - إن هذا الاتفاق يؤكد استشعار كل الفعاليات السياسية لخطورة عودة المظاهر المسلحة على أمن واستقرار محافظة "تعز" وأبنائها ، وأضاف "إن لم يتم التعامل مع

المظاهر المسلحة بحزم وجدية فسيؤدى ذلك إلى ظهور العصابات المسلحة وممارسة الاعتداءات والتجاوزات الأمنية وعلى نطاق واسع وكبير".

وأوضح المصدر أنه بناء على هذا الاتفاق منع منعا باتا التجول بالسلاح اعتبارا من الساعة التاسعة من مساء أمس الاثنين ، مؤكدا أنه سيتم تنفيذ حملة ملاحقات أمنية واسعة النطاق فى عموم محافظة "تعز" لضبط كل من يتجول بالأسلحة ومصادرتها .

ودعا المصدر ، أبناء المحافظة إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية والمشاركة فى إعادة الهدوء والطمأنينة للمحافظة ونفوس أبنائها وجعل "تعز" مدينة خالية من السلاح.

يذكر أن مدينة "تعز" شهدت مواجهات مسلحة عنيفة منذ الأسبوع الماضى بين القوات الحكومية وعناصر مسلحة تابعة لتحالف أحزاب اللقاء المشترك ، اتهمتها السلطة اليمنية بأنها تسعى للسيطرة على مبان حكومية بالمدينة .

وبدأت هذه المواجهات فى أعقاب قيام مجموعة من المعتصمين باختطاف جنديين واقتادتهما إلى ساحة الحرية بالمدينة وقامت بتعذيبهما - حسب الرواية الرسمية - ، الأمر الذى أدى إلى قيام قوات الأمن بتفريق المعتصمين بالقوة وسقوط قتلى وجرحى فى صفوفهم حتى تم إخلاء الساحة منهم.

 

 

 

أهم الاخبار