رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وفد أميركي في الجزائر لمناقشة أخطار انتشار الاسلحة

عربية

الاثنين, 13 يونيو 2011 20:54
الجزائر-ا ف ب:

وصل الى الجزائر وفد اميركي يرأسه دبلوماسي كبير لمناقشة اخطار انتشار الاسلحة من جميع الانواع بسبب النزاع الدائر في ليبيا والتي يمكن أن تصل الى تنظيمات متطرفة، كما أعلنت السفارة الأميركية في الجزائر اليوم الاثنين.

وقالت السفارة في بيان ان مارك ادام، كبير المستشارين في مكتب الشؤون السياسية والعسكرية في وزارة الخارجية، وصل الى العاصمة الجزائرية الاحد في زيارة تستمر حتى الثلاثاء.

واضاف البيان ان ادام اجرى اثر وصوله مباحثات مع كمال رزاق بارة مستشار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة والمسؤول الاول عن الحوار مع الاميركيين بشأن هذا التعاون المتزايد.

واوضحت السفارة ان الطرفين تبادلا المعلومات والتحليلات حول المسألة الحساسة المتمثلة بتهريب الاسلحة وخطر انتشار اسلحة متخصصة في المنطقة اضافة الى تقييم شامل للخطر الاكبر المتمثل بوصولها الى مجموعات ارهابية.

وبحسب مصادر دبلوماسية اوروبية فان

تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي عزز موقعه في المنطقة منذ اندلاع النزاع الليبي. وينشط هذا التنظيم اساسا في منطقة الساحل ولكن من المحتمل ان يكون قد اقام قواعد خلفية له في ليبيا.

وزار ثلاثة مسؤولين اميركيين الجزائر مؤخرا لاجراء مباحثات حول هذا الملف، هم جون برينان كبير مستشاري الرئيس باراك اوباما لشؤون الامن الداخلي ومكافحة الارهاب 17يناير ومنسق شؤون مكافحة الارهاب في وزارة الخارجية دانيال بنجامين (3 و4 مارس) وقائد القيادة الاميركية لافريقيا (افريكوم) الجنرال كارتر هام مطلع يونيو الجاري.

 

أهم الاخبار