رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجيش السورى يسيطر على "الشغور"

عربية

الاثنين, 13 يونيو 2011 10:34
عمان - رويترز:


سيطرت قوات سورية تدعمها طائرات هليكوبتر ودبابات على بلدة جسر الشغور الواقعة في شمال غرب سوريا مع مواصلة الرئيس بشار الاسد قمعه للمعارضين الذين يتحدون حكمه المستمر منذ 11 عاما. وعبر آلاف من سكان البلدة البالغ عددهم 50 الف نسمة والواقعة على مفترق طرق حيوي الى تركيا التي تبعد نحو 20 كيلومترا قبل هجوم تاركين معظم البلدة مهجورة.

وقال رجل عرف نفسه بأنه منشق عن الجيش السوري نشرت تصريحاته على الانترنت وترجمتها شبكة سكاي نيوز التليفزيونية البريطانية إن

القوات المناهضة للحكومة نصبت فخاخا لتعطيل تقدم القوات السورية لإتاحة فرصة امام الناس للهرب.

وقال الرجل الذي اوضح أنه المقدم حسين حرموش لقناة اوجاريت نيوز الاخبارية للشرائط المصورة على الانترنت "انتظرنا لإخراج نحو 10% من السكان90% الباقية تمكنت بالفعل من المغادرة."

"في هذه اللحظة جسر الشغور خالية تماما من المدنيين، إننا الاشخاص الوحيدون الباقون هنا."

وقالت حركة النشطاء السورية الرئيسية التي تنظم الاحتجاجات إن قمع

النشطاء المطالبين بالحريات الديمقراطية وبإنهاء للقمع ادى الى مقتل 1300 مدني منذ فبراير، وكانت منظمات حقوقية قد قالت سابقا إن عدد القتلى يبلغ نحو 1100 شخص.

وعبر أكثر من خمسة آلاف لاجئ سوري الحدود الى تركيا وقال متحدث باسم المفوضية العليا لشئون اللاجئين التابعة للامم المتحدة إن الهلال الاحمر يتخذ الاجراءات اللازمة لإقامة مخيم رابع يسع لنحو 2500 شخص آخر.

وقال شهود إن نحو عشرة آلاف يقيمون في خيام قرب الحدود وقال سكان إن معظم سكان جسر الشغور فروا من البلدة.

وقالت الحكومة الاسبوع الماضي إن "عصابات مسلحة" قتلت اكثر من 120 من افراد الامن في البلدة بعد مظاهرات ضخمة هناك.

أهم الاخبار