جنبلاط: المحكمة مسيسة لضرب حزب الله

عربية

الخميس, 16 ديسمبر 2010 10:09
بيروت: أ ش أ

رئيس اللقاء الديمقراطي اللبناني النائب وليد جنبلاط

أعرب رئيس اللقاء الديمقراطي اللبناني النائب وليد جنبلاط عن قلقه حول كيفية احتواء العاصفة السياسية التي تضرب لبنان.

معتبرا أن الأمريكيين والاسرائيليين ينفخون رياحها من خلف المحكمة الدولية والقرار الاتهامي المنتظر صدوره.

ونقلت صحيفة "السفير" اللبنانية اليوم، الخميس، عن جنبلاط قوله "كيف لا أقلق إذا كانت البيئة اللبنانية قابلة ليس لتلقي تلك الرياح الخارجية العاصفة فحسب، بل لملاقاتها

سواء عن قصد أو عن غير قصد، بخطوات أو بمواقف تشعل حرائق وتغذي الخطاب المتطرف".

واعتبر جنبلاط أن المناخ العربي شكل مظلة حماية وأمان للبنان، يتطلب من اللبنانيين، الحد الأدنى من التهدئة والتعقل، مشيرا إلى أن تجارب الماضي عانى منها الجميع ودفعوا أثمانا كبيرة .

وقال "إن الكلام التحريضي، لا يخدم المسعى العربي السوري السعودي، ولا يسهل الأرضية اللبنانية لكي تكون قابلة لتلقي ايجابيات الجهد العربي، عندما ينضج بقدر ما يجعلها قابلة لسلبيات قد تضرب لبنان، ولن يكون أحد بمنأى عن تداعياتها، مهما كان رهان بعضهم على الاستفادة لتعديل معطيات داخلية".

واعتبر جنبلاط أن القرار 1559 هو الذي قتل رفيق الحريري، وأن المحكمة الدولية وسيلة مسيسة لضرب حزب الله وكذلك سوريا، معربا عن خشيته من أن الأمريكيين هم الذين يعطلون التسوية.

أهم الاخبار