رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجيش السوداني : لم نستخدم القوة المفرطة بكردفان

عربية

الأحد, 12 يونيو 2011 10:20
الخرطوم - أ ش أ

أعربت القوات المسلحة السودانية اليوم الأحد عن أسفها للإدانة غير المتوازنة من قبل قوات الامم المتحدة بالسودان "يونميس" في ادعائها إفراط الجيش السوداني في القصف بولاية جنوب كردفان ، وهي نفسها التي صمتت عن إدانة البادئ بالعدوان ضد المواطنين العزل والمتسبب الحقيقي في ترويع المواطنين ونزوحهم .

وأكدت القوات السودانية في بيان لها اليوم الأحد أنها تعمل على إعادة الحياة إلى طبيعتها بالولاية بفتح وتأمين الطرق وتأمين المدن الرئيسية والمحطات والمواطنين والمنشآت الحيوية لضمان انسياب ووصول المساعدات الانسانية

.

واستنكرت تدخل الحركة الشعبية في الشأن الشمالي ومحاولاتها المستمرة لفرض وصايتها على أبناء ولاية جنوب كردفان ، ودعت أبناء جبال النوبة لتحكيم العقل والعمل جنبا إلى جنب مع حكومة ولاية جنوب كردفان من أجل المواطن وازدهار وتنمية المنطقة .

وقال البيان إن القوات المسلحة رصدت تحركات مشبوهة للجيش الشعبى بولاية كردفان منذ ابريل الماضى ، نتيجة لمآلات الانتخابات التى جرت فى الولاية مؤخرا والتي

أسفرت عن فوز أحمد هارون "المؤتمر الوطني" واليا لجنوب كردفان بفارق كبير على منافسه عبدالعزيز الحلو "الحركة الشعبية" .

وأشارالى أن هذه التحركات تصاعدت وتيرتها مع شعار الحركة التهديدى المرفوع اثناء الانتخابات "النجمة أو الهجمة" بمعنى إما فوز الحركة الشعبية التي شعارها النجمة أو الحرب .

كما تم رصد تلك التحركات فى عدد من المناطق مثل بحيرة الابيض والجبال الشرقية والجبال الغربية ، فيما منع الجيش الشعبى حركة دوريات "يونميس" خلال شهر مايو الماضي من الوصول لمنطقة بحيرة الابيض التى كان قد تم اختيارها كنقطة تجمع لقوات

الحركة الشعبية .

ولاحظ البيان أن مجموعات كبيرة من الجيش الشعبى كانت ترتدى الزى المدنى.

 

 

أهم الاخبار