رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأسد يهاجم "جسر الشغور" بالدبابات

عربية

الأحد, 12 يونيو 2011 09:53
جويتشتشي – رويترز:


اقتحمت دبابات سورية بلدة جسر الشغور الحدودية في أحدث هجوم لسحق انتفاضة بدأت قبل ثلاثة اشهر ضد الرئيس بشار الأسد ودفعت آلاف اللاجئين للنزوح الى تركيا حسبما أفاد شهود عيان. وفي نموذج شوهد في مدن وبلدات اخرى محاصرة من قبل القوات والمدرعات بعد احتجاجات في الشوارع تطالب بالحريات السياسية وانتهاء حكم الاسد السلطوي قال سكان إن

قوات موالية للحكومة يقودها ماهر شقيق الاسد اقتحمت بلدة جسر الشغور.

وقال شهود عيان إن "الدبابات جاءت من الجنوب بعد أن قامت بعمليات قصف عشوائي وإطلاق وابل من نيران المدافع الرشاشة في كل أنحاء البلدة، الناس ما زالوا يفرون من الشمال."

وأضاف الشهود ان القوات الحكومية أحرقت

حقول القمح في ثلاث قرى بالقرب من جسر الشغور في اتباع لسياسة الارض المحروقة التي تستهدف كسر إرادة سكان هذه المنطقة الجبلية الاستراتيجية الذين شاركوا في احتجاجات ضخمة ضد حكم الأسد.

وتقع بلدة جسر الشغور الاستراتيجية على تلال الطريق بين مدينة حلب ثاني اكبر مدن سوريا وميناء اللاذقية الرئيسي وقد شهدت مظاهرات ضخمة مع وصف سكان لتمرد من قبل قوات الأمن التي قالوا إنها قاتلت قوات اخرى في محاولة لمنع قتل المدنيين.

أهم الاخبار