رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شيوخ وقساوسة: لا لرحيل مسيحيي الشرق

عربية

الخميس, 16 ديسمبر 2010 08:46
دمشق: وكالات

إحدى كنائس العراق

حث رجال دين مسلمون ومسيحيون خلال افتتاح مؤتمر حول الإخاء الإسلامي المسيحي تستضيفه العاصمة السورية دمشق.

المسيحيين العراقيين على عدم الهجرة والتمسك بأرضهم رغم تكرار الاعتداءات التي تستهدفهم.

وقال بطريرك انطاكية وسائر المشرق للسريان الارثوذكس البطريرك زكا الأول عيواص في كلمته أمام المؤتمر الذي يشارك فيه عدد من كبار رجال الدين المسيحيين والمسلمين من سوريا والشرق الاوسط: "إن ما يجري في فلسطين والعراق هو خير دليل على محاولات أعداء الخير على تقسيم البيت الواحد على نفسه بغية إحكام السيطرة عليه

ونهب ثرواته بدعم وتشجيع من بلدان غربية بعيدة لا يطالها الدمار".

وأضاف "أشجع مسيحيي الشرق من فلسطين والعراق على التشبث بتراب الوطن". وشدد على ضرورة الوحدة الوطنية بين أبناء البلد الواحد "والاقتداء بدماء آبائنا يوم حرروا الوطن من غاصبيه وكان المسلمون والمسيحيون في خندق واحد".

من جهته قال مفتي سوريا احمد بدر الدين حسون "إننا نجتمع لنقول لا للدولة الدينية والطائفية لا ليهودية فلسطين ولا لأمريكا التي قسمت العراق

إلى طوائف والتي تريد ان تقسم السودان إلى مسلمين ومسيحيين".

وأضاف "كذبتم عندما ادعيتم أنكم الحضارة، نحن الحضارة وأنتم تتصارعون مع الحضارة" مشيرا إلى أن "التطرف الديني لا يحمله إلا جاهل فمن ألغى غيره ألغى إرادة الله".

من جانبه دعا أمين سر مجمع الكنائس الشرقية في الفاتيكان المطران سيريل فاسيل المسلمين والمسيحيين في الشرق الاوسط الذين "يتشاركون في الحياة منذ أجيال" إلى إعلاء "قيم المواطنة وكرامة الشخص البشرية والحرية الدينية بما فيها حرية العبادة" لمتابعة الطريق معا.

حذر المشرف العام على الحلقات العلمية في جامع بني أمية الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي من وجود "عوامل قد تدفع من أصابهم البلاء في هذه البلاد الى الهجرة".

أهم الاخبار