رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الشباب الصومالية" تنفى مقتل قائد القاعدة بأفريقيا

عربية

الأحد, 12 يونيو 2011 08:16
مقديشيو - أ ش أ:

نفت حركة "الشباب" الصومالية اليوم الاحد صحة التقارير التي تشير إلى مقتل فضل عبدالله محمد، الذي يعتقد أنه قائد تنظيم القاعدة في شرق أفريقيا، مؤكدة أنها غير صحيحة.

ويأتي نفي الحركة على الرغم من تأكيد الحكومة الصومالية مقتل محمد المشتبه في قيامه بدور رئيسي في الهجمات على السفارات الأمريكية في شرق أفريقيا عام 1998.

وتصنف وزارة الخارجية الأمريكية حركة الشباب الصومالية على أنها حركة إرهابية ومجموعة متطرفة عنيفة ووحشية تنتمي لتنظيم القاعدة.

وأصبح فضل عبدالله محمد على رأس قائمة المطلوبين في أفريقيا بعد مقتل 220 شخصا وإصابة نحو خمسة آلاف آخرين في التفجيرات التي استهدفت السفارتين الأمريكيتين في نيروبي ودار السلام عام 1998، كما عرض مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي مكافأة مالية قيمتها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تساعد على اعتقاله.

وأعلنت الشرطة الصومالية أمس مقتل فضل عبدالله محمد القائد البارز بتنظيم القاعدة، ووصفت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى

كلينتون مقتل فضل بأنه يشكل ضربة قوية لتنظيم القاعدة وحلفائه في شرق أفريقيا.

وقالت مصادر أمنية صومالية أمس إن فضل عبدالله محمد كان يحمل جواز سفر صادر من جنوب أفريقيا باسم مزور وكان بحوزته لحظة مقتله نحو 40 الف دولار علاوة على جواز السفر المدون به اسمه المزور ويدعى دانيال روبنسون.

وأوضح عبدالكريم يوسف القائد العسكرى بالحكومة الانتقالية الصومالية أن القوات الحكومية أطلقت الرصاص على رجلين رفضا التوقف عند نقطة تفتيش فى مقديشيو وشرعا فى اطلاق الرصاص على افراد النقطة مما دفعها للتعامل معهما وقتلهما وتبين أن أحدهما هو فضل عبدالله.

 

 

أهم الاخبار