رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رغم وساطة أنقرة.. القذافي يعاود قصف مصراتة

عربية

السبت, 11 يونيو 2011 19:30
طرابلس- ا ف ب:

عاود نظام العقيد الليبي معمر القذافي هجماته اليوم رغم محاولة انقرة القيام بوساطة جديدة، وذلك من خلال قصف قواته للمرة الاولى مدينة غدامس الاثرية جنوب غرب طرابلس اضافة الى مدينة مصراتة التي يسيطر عليها الثوار.

وافادت مصادر الثوار ان قوات القذافي قصفت السبت غدامس على بعد نحو 600 كلم جنوب غرب طرابلس ردا على الضمانات التي عرضتها تركيا الجمعة مقابل نفي القذافي.
وقال مصدر لدى الثوار: ان كتائب القذافي تدك مدينة غدامس الاثرية للمرة الاولى منذ اندلاع الثورة، الا ان فرانس برس لم تتمكن من التحقق من هذه المعلومات من مصادر
مستقلة.
وغدامس المعروفة باسم جوهرة الصحراء، هي من اقدم المدن في منطقة ما قبل الصحراء الكبرى.
وهذه المدينة الواقعة على الحدود مع تونس والجزائر، مدرجة على لائحة التراث العالمي لليونسكو منذ العام 1986.
الى ذلك، واصلت قوات القذافي قصف منطقة الدفنية قرب مصراتة وهي جيب للثوار على بعد 200 كلم شرق طرابلس، وفق ما افاد الثوار من دون الاشارة الى وقوع اصابات.
وقتل 20 شخصا وجرح اكثر من 80 في قصف عنيف لقوات القذافي الجمعة على المنطقة نفسها، وفق
الثوار الموجودين في المكان.
وعلى جبهة جبل نفوسة غرب، تحدث الثوار عن معارك وغارات الجمعة والسبت خصوصا في منطقتي ككلة وبئر الغنم.
كما تحدثوا عن محاولة من قوات القذافي لدخول مدينة يفرن في المنطقة نفسها، لافتين الى مواجهات عنيفة، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.
وكانت تركيا عرضت الجمعة تولي وساطة جديدة بعد تلك التي عرضها الاتحاد الافريقي وروسيا.
وتركيا، البلد المسلم الوحيد في الحلف الاطلسي، لا تشارك في الغارات الجوية التي تستهدف منذ 19 مارس نظام القذافي الذي يرفض التنحي ولا يزال يقاتل رغم العقوبات الدولية والعزلة المتزايدة عليه وضربات الأطلسي.
وفي تحد للضغوط، احتفل النظام السبت في مطار معيتيقة العسكري بالذكرى السنوية ال41 لجلاء القواعد الاميركية من ليبيا وسط مظاهر احتفالية وفي حضور مجموعات تقليدية وزعماء قبائل.

أهم الاخبار