رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القاعدة تتبنى تفجيرات تكريت العراق

عربية

الأربعاء, 08 يونيو 2011 18:35
بغداد- ا ف ب:

تبنى تنظيم القاعدة في العراق في بيان بُث على موقع "شبكة حنين" الإسلامية اليوم الأربعاء التفجيرات التي هزت مدينة تكريت شمال بغداد يومي الاثنين والجمعة الماضيين وقتل فيها 26 شخصا.

وجاء في البيان الموقع باسم "دولة العراق الاسلامية"، فرع تنظيم القاعدة في العراق، أنه في يوم الجمعة "تمكن أحد الاستشهاديين الأبطال من دخول مجمع (القصور الرئاسية) في تكريت حيث تجمع العشرات من القيادات الامنية والقضائية والتشريعية في مكان واحد، فانغمس أخونا فيهم مفجرا حزامه الناسف".

وأضاف البيان أن رجال الأمن العراقيين قاموا بنقل الجرحى

إلى مستشفى حيث "كان هناك بطلا آخرا وأسدا من أسود الاسلام يترصد بحزامه الناسف، وما إن تراكم هؤلاء حتى انغمس فيهم وفجر حزامه الناسف".

وتابع البيان أنه في يوم الاثنين "باغت استشهادي ثالث قائد فوج الاستخبارات المرتد المجرم نوري المشهداني بسيارته المفخخة وفجرها في الموكب عند توقفه في نقطة التفتيش الرئيسية" عند مدخل مجمع القصور الرئاسية.

وقتل 24 شخصا وأصيب 75 بجروح الجمعة الماضية في انفجار في وسط تكريت بمحافظة

صلاح الدين تبعه هجوم انتحاري داخل مستشفى تكريت العام.

ويوم الاثنين قتل 12 شخصا بينهم تسعة عسكريين في هجوم انتحاري استهدف مدخل مجمع القصور الرئاسية في المدينة، وفقا لمصادر أمنية.

وجاءت هذه الهجمات قبل أشهر قليلة من انسحاب القوات الأمريكية من البلاد في نهاية العام الحالي، وفقا لاتفاقية موقعة بين بغداد وواشنطن.

وتستعد الأطراف السياسية العراقية إلى بحث إمكانية الطلب من واشنطن التي تنشر اقل من 50 الف عسكري في العراق تمديد فترة بقاء جنودها.

وتعد محافظة صلاح الدين بين المناطق المتوترة في العراق.

وكانت مجموعة مسلحة هاجمت في 29 مارس الماضي مقر المحافظة في تكريت واعتصمت فيه لبعض الوقت قبل أن يتم القضاء عليها، ما أدى إلى مقتل 58 شخصا.

أهم الاخبار