رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الصحة بحكومة حماس يحذر من كارثة بغزة

عربية

الأربعاء, 08 يونيو 2011 15:48
غزة-أ ش أ:

أعلنت وزارة الصحة بحكومة حماس فى غزة اليوم حالة الطوارئ فى الأدوية والمستهلكات الطبية ..محذرة من أن استمرار هذه الحالة سيؤدى إلى انهيار الوضع الصحى والتوقف عن تقديم عدد من الخدمات الصحية الأساسية فى قطاع غزة .

وأكد وزير الصحة فى حكومة حماس بقطاع غزة باسم نعيم - خلال مؤتمر صحفى عقده اليوم "الأربعاء" بمخزن الأدوية وسط مدينة غزة - أن وزارته توقفت عن تقديم الخدمات الأساسية لأن عدد الأدوية والمستهلكات التى بلغ رصيدها صفرا هى 367 صنفا.
وقال :إنه تم إيقاف عدد من الخدمات الأساسية منها توقف
العمل فى عيادات الأسنان والعيادات العامة بالمراكز الصحية والعيادات الخارجية..مشيرا إلى أنه تم تقليص أيام العمل فى كثير من العيادات والأقسام الجراحية.
وأشار إلى أنه تم كذلك تعليق عدد من العمليات المجدولة كعمليات جراحة أطفال وعيون وقسطرة القلب وعمليات جراحة المناظير والمسالك والعظام والأعصاب وتعليق جزء كبير من خدمات الفحوص المخبرية والتصوير الطبى.
وتابع:أنه تم تقليص الخدمات الصحية فى بعض أقسام الرعاية الأولية والمستشفيات بجميع أنواعها، مشيرا إلى أن ذلك قد يهدد خدمات مراقبة
الأغذية والمياه وصحة البيئة والمرأة والطفل وغيرها.
ودعا نعيم جميع المؤسسات الصحية والإنسانية ومؤسسات المجتمع المدنى ومنظمات حقوق الإنسان إلى تحمل مسئولياتهم بعد النقص الحاد فى الاحتياجات الصحية لتجنب نشوب كارثة.. مطالبا المجتمع الدولى بضرورة فك الحصار عن قطاع غزة ووقف الجريمة المستمرة بحق المرضى.
وطالب نعيم الحكومة الفلسطينية فى رام الله بتوريد الاحتياجات المطلوبة..وقال "تجنبنا الحديث للاعلام منذ شهور حول الأزمة بيننا وبين رام الله، وكنا نأمل أن يتوسط الخيرون لتجنيب الملف الصحى أى مناكفات بين الطرفين".
وشدد على أن الحكومة فى غزة لم تتوقف عن التواصل مع مؤسسات حقوقية وصحية ومع الحكومة فى رام الله للعمل على حل هذه الإشكالية..مشيرا إلى أن هناك بوادر بسيطة لكنها غير قادرة على إنقاذ الموقف.

أهم الاخبار