رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوغلو ينفي اتصال بلاده بالمعارضة السورية

عربية

الثلاثاء, 07 يونيو 2011 16:30
أنقرة- يو بي اي:

أكد وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو اليوم الثلاثاء أن الحكومة التركية لا تسعى إلى إقامة أي اتصال مع المعارضة السورية.

وقال أوغلو إن حكومة بلاده "تنظر إلى الحكومة السورية على انها نظيرتها الشرعية"، لذا فإن أنقرة "لا تسعى إلى الشروع في أي اتصال مع جماعات المعارضة السورية".

وأوضح "نحن نتابع عن كثب التطورات في سوريا، فهي

بلد مهم في المنطقة، وأحد أهم الدول المجاورة التي لدينا معها علاقات متعددة الأبعاد على مر السنين".

وتابع داوود أوغلو "هذا هو السبب الذي يجعلنا نعلق أهمية كبيرة على الحفاظ على السلام الاجتماعي والاستقرار في سوريا، فضلاً عن تحقيق التطلعات الشرعية للشعب في الإصلاح وإرساء ديمقراطية

أكبر".

وشدد على ضرورة "تجنب العنف والاستخدام المفرط للقوة"، وأشار إلى انه "ينبغي على الشعب التعبير عن تطلعاته من خلال الوسائل السلمية"، متوقعاً أن "تتقدم عملية التحول الديمقراطي الحقيقية في سوريا عاجلاً وليس آجلاً".

وتشهد سوريا منذ مارس الماضي تظاهرات تطالب بالإصلاح سقط خلالها مئات القتلى والجرحى. وتتهم السلطات مجموعات مسلحة مدعومة من الخارج بإطلاق النار على المتظاهرين وقوات الآمن.

ويذكر ان تركيا تؤكد ان أبوابها مفتوحة أمام داعمي الرئيس السوري بشار الأسد كما أمام معارضيه.

أهم الاخبار