رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقرير دولي: هجوم "أبيى" تطهير عرقى

عربية

الثلاثاء, 07 يونيو 2011 15:14
كتبت- تهانى شعبان:

زعم تقرير أصدره مكتب الأمم المتحدة فى السودان الأسبوع الماضى أن الهجوم الذى شنه الجيش السودانى على مدينة أبيي المتنازع عليها يندرج فى إطار التطهير العرقي.

وقالت مجلة (فورين بوليسى) الأمريكية، إن التقرير أشار إلى أن الهجوم شرد عشرات الآلاف من قبائل الدنكا ودمر منازلهم وصعب من إمكانية عودة هؤلاء الأشخاص إلى منازلهم كما عقد الجهود الدولية
المبذولة لحل النزاع الدائر حول أبيي.
وأشار التقرير إلى أن العنف الذى اندلع فى أبيى فى 19 مايو الماضى بدأ عندما هاجمت قوات من الجيش الشعبى لتحرير السودان قافلة تابعة للأمم المتحدة وفتحت النار عليها، مما أدى إلى مقتل اثنين من قوات الجيش السودانى التى كانت ترافق
القافلة، وإلى تفجير شاحنة تابعة للأمم المتحدة.

وأضاف أن الجيش السودانى رد بعد ذلك بهجوم واسع وقصف معظم مواقع الحركة الشعبية فى أبيى. وزعم التقرير أن القوات السودانية منعت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة من دخول أبيى لمدة أربعة أيام بعد الحادث.

لكن الأمم المتحدة تراجعت بعد ذلك عما جاء بالتقرير؛ وأكد بان كى مون، الأمين العام للمنظمة الدولية، خلال مؤتمر صحفى، أن الخرطوم تعهدت بتمهيد الطريق لعودة آلاف الأشخاص إلى منازلهم فى أبيى.

أهم الاخبار