رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجامعة العربية تدين حرق مسجد المغير

عربية

الثلاثاء, 07 يونيو 2011 14:31
القاهرة- ا ش أ:


دانت جامعة الدول العربية اليوم الثلاثاء إحراق مجموعات يهودية متطرفة مسجدا في قرية المغير الفلسطينية القريبة من مدينة رام الله وتدنيس مجموعة أخرى ساحات المسجد الأقصى بمناسبة الذكرى الـ44 لاحتلال المدينة المقدسة واكدت أن القدس خط أحمر .

وقال السفير محمد صبيح الأمين العام المساعد لشئون فلسطين والأراضي العربية المحتلة في جامعة الدول العربية تعقيبا على هذه الأعمال الإجرامية: إن ما تقوم به إسرائيل في هذه الساعات وكل يوم بحق المسجد الأقصى المبارك من خلال التدنيس وعمليات الحفر، والقيود على الحرية الدينية، وكذلك بحق القدس

وأهلها كهدم البيوت والمساجد وسحب هويات المقدسيين، وممارسة الحصار الخانق هو مناف للقوانين الدولية والاتفاقيات .

وقال صبيح: "إن موقف الجامعة العربية مما يجري في القدس معروف، وهذا اليوم تصادف ذكرى أليمة، فمنذ 44 عاما إسرائيل تمارس العدوان والقتل والتصعيد، والجامعة تولي هذا الموضوع اهتماما خاصا بتحركاتها لدى مختلف الدوائر الدولية، وتظهر

انتهاكات إسرائيل للقدس في كل المحافل الدولية، وفي كل المؤتمرات والقمم التابعة للجامعة العربية".

وأوضح: "أن موقف الجامعة ظهر بوضوح في كل القمم العربية المتتالية"، مضيفا: "دائما

الجامعة العربية تؤكد أن القدس خط أحمر، وما تقوم به إسرائيل في هذه الساعات وكل يوم بحق المسجد الأقصى المبارك من خلال التدنيس وعمليات الحفر، والقيود على الحرية الدينية، وكذلك بحق القدس
وأهلها كهدم البيوت وسحب هويات المقدسيين،وممارسة الحصار الخانق هو مناف للقوانين الدولية، ولاتفاقيات جنيف".

وقال صبيح: "أن تغيير أسماء الشوارع والأماكن ووضع الشعارات الكاذبة ونجمة داود والشمعدان على التراث الإسلامي والعربي لا يمكن أن يمنح إسرائيل حقا في المدينة المقدسة ومقدساتها الإسلامية والمسيحية".

وشدد على أن ما ينفذ في القدس خطير للغاية لأن إسرائيل تعمل على قدم وساق لطمس المعالم الإسلامية والعربية في المدينة، ما يستدعي تدخل المنظمات الدولية، وكل المدافعين عن الحريات في العالم.

أهم الاخبار