الأمم المتحدة: حل الدولتين قد يتلاشى

عربية

الأربعاء, 15 ديسمبر 2010 08:27
الامم المتحدة : وكالات

عباس ونتنياهو

حذر مبعوث للامم المتحدة من أن آفاق حل الدولتين للصراع في الشرق الاوسط قد تبدأ في التلاشي العام المقبل إذا لم يحدث تقدم

في المحادثات لاسرائيلية الفلسطينية غير المباشرة التي تتوسط فيها الولايات المتحدة.

وقال روبرت سري المنسق الخاص للامم المتحدة لعملية السلام في الشرق الاوسط لوكالة "رويترز" إن انتهاء المحادثات المباشرة التي بدأت في سبتمبر لكنها لم تستمر سوى بضعة اسابيع يعد "نكسة خطيرة" في السعى من اجل اتفاق سلام. وأضاف أنه من الضروري أن يقدم الإسرائيليون

والفلسطينيون مقترحات جادة في القضايا الرئيسية مثل الحدود ووضع القدس وأن تخفف اسرائيل القيود على الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح سري أن "فرصة حل الدولتين قد تبدأ في الأفول العام القادم إذا فشل كل شئ. وهذا أمر أرجو أن تدركه الاطراف." وشدد على الحاجة إلى "وساطة فعالة جدا" تقودها الولايات المتحدة.

وردا على سؤال حول وجهة نظر بعض المحللين الذين يقولون إن حل الدولة الواحدة التي

تضم اليهود والعرب يبدو الآن حتميا قال سري إنه: "يجب ان يفهم الجميع أن حل الدولة الواحدة ليس بحلـ وهو لا ينبئ إلا باستمرار الصراع لعقود."

وتعلق واشنطن آمالها على الدبلوماسية المكوكية بعد ان رفضت اسرائيل تمديد تجميد مدته عشرة اشهر على البناء في المستوطنات في الضفة الغربية وهو شرط فلسطيني للمحادثات المباشرة. وبدأ المبعوث الامريكي جورج ميتشل الجولة الاولى من هذه الدبلوماسية هذا الاسبوع.

ويتصور حل الدولتين عيش إسرائيل جنبا الى جنب دولة فلسطينية مستقلة. وفي سبتمبر الماضي تعهد زعماء إسرائيليون وفلسطينيون بمحاولة تحقيق ذلك خلال عام ووعدت السلطة الفلسطينية بأن تكون جاهزة لقيام الدولة بحلول ذلك الحين.

أهم الاخبار