رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستوطنون يحرقون مسجدا قرب رام الله

عربية

الثلاثاء, 07 يونيو 2011 09:46
رام الله- أ ش أ

مستوطنون يحرقون مسجدا قرب رام الله - أرشيف

أضرم مستوطنون اسرائيليون من مستوطنة "عادي عاد" المقامة على أراضي قريتي المغير وقريوت شمال شرق محافظة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة النيران فجر اليوم الثلاثاء في مسجد قرية المغير ما أدى إلى اشتعال النار فى جزء كبير من محتوياته وتشقق جدرانه وإلحاق أضرار مادية كبيرة به وحرق عدد من المصاحف.

وقال شهود عيان إن المصلين فوجئوا عندما توجهوا لصلاة الفجر اليوم باشتعال النيران داخل المسجد ووجدوا إطارات سيارات مشتعلة داخله وشعارات كتبت باللغة العبرية على جدرانه الخارجية مفادها أن (هذا بداية الانتقام).

وأوضحوا أن مواطني القرية شاهدوا مجموعة من جنود الاحتلال المترجلين بالقرب من المسجد قبل منتصف الليلة الماضية الأمر الذي يدل على

أن عملية الحرق تمت بحماية قوات الاحتلال..مشيرين الى أن قوات الاحتلال أخلت قبل نحو أسبوع مجموعة من

المستوطنين حاولت إقامة بؤرة استيطانية على أراضي القرية الجنوبية الشرقية.

وقال الشهود إنه فور اكتشاف الحريق اقتحمت القرية قوات كبيرة من جنود الاحتلال وشرطته وجرت اشتباكات بينهم وبين المواطنين ما أدى الى إصابة العشرات من أهالي القرية بالرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع وتم معالجتهم ميدانيا.

وقال رئيس مجلس قروي قرية المغير فرج نعسان إن المصلين فوجئوا لدى وصولهم فجر اليوم للصلاة في المسجد بحرق المسجد واندلاع النيران في السجاد والستائر والمصاحف..موضحا أن

مجموعة من المستوطنين اقتحموا القرية وقاموا بالتسلل إلى المسجد الشرقي الكبير من خلال النوافذ وسكبوا كميات كبيرة من البنزين والجاز على السجاد والمصاحف وأشعلوا النيران إضافة إلى إحراق إطار مطاطي في قلب المسجد.

وأوضح أن المستوطنين اقتحموا المسجد ـ القريب من شارع (إيلون) الاستيطاني مشاة بحراسة من الجيش الإسرائيلي الذي تواجد في المكان بعد منتصف الليل، وأن النيران أتت على جزء من المسجد وتمكن الأهالي من إخماد النيران قبل أن تنتشر بكافة

أرجائه.

من جانبها، أكدت صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية قيام عدد من المستوطنين بإشعال النار فى مسجد قرية المغير وكتبوا شعارات باللغة العبرية على جدرانه منها (عليت عاين .. ودفع الثمن .. وبداية الانتقام).

ونقلت عن الشرطة الإسرائيلية أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن الحادث جاء في إطار رد المستوطنين على إخلاء نقطة استيطانية عشوائية يطلقون عليها (عليت عاين) موجودة بالقرب من القرية.

 

 

أهم الاخبار