رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العجز الاقتصادي يدفع شعبية أوباما للهبوط

عربية

الثلاثاء, 07 يونيو 2011 09:13
واشنطن - أ ش أ

أوباما

كشف استطلاع للرأي أجرته صحيفة "واشنطن بوست" وشبكة "إيه بي سي" الأمريكيتان تراجع شعبية الرئيس الأمريكي باراك أوباما بعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، وذلك بسبب عدم رضاء الأمريكيين عن طريقة معالجته للعجز الذي يعانى منه الاقتصاد والذي وصل إلى أرقام غير مسبوقة .

وقالت الصحيفة: "إن الاستطلاع يجسد حالة من التشاؤم في الولايات المتحدة في الوقت الراهن في ظل تزايد المخاوف بسبب أسعار البنزين العالية، والقيم المنخفضة للمنازل، والصورة المحبطة المتعلقة بالتوظيف مع الوتيرة التي يسير بها تعافي الاقتصاد".

وأوضح الاستطلاع أن 9 من

بين كل 10 أمريكيين يرون أن المعدلات التي يسير بها الاقتصاد تعد سلبية، فيما يرى 6 تقريبا من بين كل 10 أمريكيين أن الاقتصاد لم يبدأ بالتعافي - بغض النظر عما تشير إليه الإحصاءات الرسمية - حيث يعتبر معظمهم

أن معدل تعافي الاقتصاد ضعيف .

وتظهر أرقام الاستطلاع أن أوباما يسبق 5 منافسين من الحزب الجمهوري فيما يتعلق بالترشيحات للرئاسة، فيما تحتدم المنافسة بينه وبين الحاكم السابق لولاية ماساتشوستس ميت رومني

الذي أعلن رسميا الأسبوع الماضي ترشحه لانتخابات عام 2012

وحدد الوظائف والاقتصاد كقضايا رئيسية في حملته .

وحصل أوباما ورومني بين أوساط الأمريكيين على نسبة تأييد بلغت 47 % لكل منهما، فيما تمتع رومني بين الناخبين المسجلين بنسبة تأييد تقدر ب 49 % مقابل 46 % لأوباما .

واختتمت الصحيفة قائلة "إن أوباما سعى لإحراز تقدم في المجال الاقتصادي خاصة في صناعة السيارات، كما دافع عن السياسات التي وضعها في بداية توليه السلطة ووصفها بالناجحة، إلا أن التأثيرات المجتمعة للمؤشرات الاقتصادية وعدم الرضا بين عامة

الشعب الأمريكي تزيد من الضغوط السياسية على البيت الأبيض، وذلك في الوقت الذي يجعل من تطلع مستشارى أوباما إلى حملة لإعادة انتخابه في عام 2012 مهمة صعبة".

 

 

 

أهم الاخبار