رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأمم المتحدة: 15% من الليبيين مشردون

عربية

الاثنين, 06 يونيو 2011 13:39
القاهرة - أ ش أ :


أكد منسق الأمم المتحدة للشئون الإنسانية في ليبيا بانوس موسيس اليوم الاثنين أنه منذ بدء الأزمة فى ليبيا فر أكثر من 900 ألف شخص بينهم 375 ألف مواطن و540 ألف أجنبي، وتعرض نحو 250 ألف شخص للتشريد داخل ليبيا بينهم 160 ألفا فى المناطق التى تسيطر عليها الحكومة و90 ألفا فى المناطق الأخرى، فضلا عن حوالى 55 ألف لاجىء فى تونس.

وقال موسيس، خلال افتتاح أعمال ورشة العمل تحت عنون "شراكة" بالقاهرة، إن 15% من إجمالى سكان ليبيا سواء من الليبيين أو العاملين فيها تعرضوا للتشريد والنزوح نتيجة الأزمة، موضحا أنه رقم كبير ويعنى الحاجة العاجلة إلى تقديم المزيد من المساعدات.

وأضاف أن الشاغل الأكبر لدى المنظمات الإنسانية هو حماية المدنيين الذين يواجهون يوميا تهديدا على حياتهم وتحديدا أولئك المدنيون الذين

يتواجدون فى منطقة خط المواجهة حيث يدور قتال عنيف.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة تعمل بناء على الواجب الانسانى واستنادا إلى المبادىء الانسانية التى تسير على ثلاثة أسس رئيسية هى الاستقلالية والحيادية وعدم الانحياز .

وأوضح أن منظمات الأمم المتحدة الانسانية تضع على قائمة أولوياتها تقديم المساعدة والاغاثة وفعالية وضمان وصولها إلى محتاجيها للتخفيف من معاناتهم فى كل أنحاء ليبيا، كما تعمل على متابعة قضية وصول طواقم هذه المنظمات إلى كل أنحاء ليبيا خاصة فى المناطق الأكثر تأثرا من النزاع .

أهم الاخبار